الاحتلال يُمدد اعتقال الفتى جبارين ويحتجزه في ظروف صعبة رغم إصابته

رام الله/PNN-قال محامي نادي الأسير الفلسطيني مأمون الحشيم أن الفتى الجريح خليل جبارين (16 عاماً) من مدينة يطا محتجز في ظروف صعبة في مستشفى “هداسا عين كارم” الإسرائيلي رغم إصابته بخمس رصاصات في الجهة اليسرى من جسده، ثلاثة منها في يده وكتفه وتحت الإبط وأخرى في الحوض، إضافة إلى ساقه، ومع ذلك فإنه مقيد بالسرير من يده اليمنى وقدميه.

وأضاف المحامي أن المحكمة العسكرية التابعة للاحتلال في “المسكوبية” مددت اليوم اعتقاله لعشرة أيام للتحقيق، حيث عُقدت له جلسة محكمة في المستشفى بسبب وضعه الصحي.

ولفت المحامي أن وضعه مستقر، ومن المتوقع أن تُجرى له اليوم عملية جراحية لإزالة الرصاصة المستقرة تحت إبطه.

يُشار إلى أن الفتى جبارين اُعتقل يوم أمس بعد أن أطلق جنود الاحتلال النار عليه، وتتهمه سلطات الاحتلال بتنفيذ عملية طعن بالقرب من مفترق “عتصيون” أدت إلى مقتل أحد المستوطنين.

Print Friendly, PDF & Email