جولة خارجية للرئيس قبيل خطابه بالجمعية العامة للامم المتحدة اهمها لقاء مع الرئيس الفرنسي

رام الله/PNN/ يبدأ الرئيس محمود عباس جولة خارجية تشمل فرنسا وايرلندا قبيل مشاركته في اجتماعات الجمعية العامة والقائه خطابا هاما في الـ27 من الشهر الجاري في نيويورك.

وقال المستشار الدبلوماسي للرئيس مجدي الخالدي ظهر اليوم ، ان الرئيس سيلتقي نظيره الفرنسي ايمانويل ماكرون في باريس الجمعة قبل التوجه الى نيويورك لبحث عدد من الملفات اهمها دعم رؤية الرئيس للسلام وعقد مؤتمر دولي بهذا الخصوص .

واكد الخالدي ان القيادة ستواصل جهودها لحماية شعبنا بدءا من خطاب الرئيس في الـ27 الجاري في الامم المتحدة ومن ثم اجتماعات المجلس المركزي بعد عودته للوطن.

واعلن الخالدي عن اجتماع للرئيس محمود عباس مع المبعوثين الدوليين وعدد كبير من ممثلي الدول على هامش اجتماعات الجمعية العامة وسيتم اطلاعهم على رؤيته للسلام وحشد الدعم لها.

من جهة ثانية قال وزير الخارجية والمغتربين د.رياض المالكي ان خطاب الرئيس محمود عباس في الامم المتحدة سيضع المجتمع الدولي عند مسؤولياته وسيقول بكل وضوح ان الشعب الفلسطيني ينتظر اجابات واضحة حول مواجهة الحرب التي تشنها الولايات المتحدة الاميركية على شعبنا ومواصلة اسرائيل لانتهاكاتها وتدميرها لحل الدولتين.

واوضح المالكي ظهر اليوم ، ان الرئيس سيبلغ للمجتمع الدولي انه حال لم يتم الاستجابة للمطالب الفلسطينية وتقديم ردود واضحة حولها فانه مضطر الى دعوة المجلس المركزي لمنظمة التحرير للانعقاد لاتخاذ قرارات حاسمة لان الشعب الفلسطيني لم يعد قادرا على
الانتظار اكثر.

وبين المالكي ان مضمون خطاب السيد الرئيس يرتكز على ثلاثة محاور رئيسة الاول العلاقة مع الادارة الاميركية والثاني العلاقة مع الاحتلال والمحور الثالث العلاقة مع حماس مشيرا الى ان الرئيس سيذكر برويته للسلام التي طرحها في مجلس الامن في شباط الماضي.

وشدد المالكي على اهمية ترسيخ مفهوم الدولة على الارض وذلك بعد الاعتراف بفلسطين كدولة مراقب في الامم المتحدة وانضمامها للعديد من المواثيق والمؤسسات الدولية والذي يتطلب تحديد اليات الخروج من مأزق اتفاقية اوسلو وقيام الدول التي اعترفت بفلسطين باتخاذ اجراءات ملموسة تساعد القيادة على الحصول على حقوق شعبنا العادلة.

وبخصوص اغلاق مكتب منظمة التحرير في واشنطن اكد وزير الخارجية ان القيادة تسعى لايجاد مخرج للاجراءات القنصلية للمواطنين الفلسطينين الذي يعيشون في الولايات المتحدة وقد يكون من خلال بعثة جامعة الدول العربية هناك…

Print Friendly, PDF & Email