أخبار عاجلة

العاوور خطأ انتهى بـ”الكأس” كاد يبدد حلم الفوز

غزة/PNN – فضولها عند مشاهدة فيديو لأطفال وهم يقومون بتحريك أصابعهم بسرعة لإجراء عمليات حسابية، دفعها نحو البحث عن برنامج حساب الذكاء العقلي وماهيته، أعجبت بالفكرة فطلبت من والديها إلحاقها بمركز يقدم هذا البرنامج وهي في عمر العشر سنوات.

وها هي “هيا العاوور” 15 عاما من مدينة غزة، تحصد اليوم، المركز الأول على مستوى العالم في مسابقة برنامج حساب الذكاء العقلي للمستوى التاسع، والتي أجريت في الهند بأغسطس الماضي، بعد جهد واجتهاد اجتازت فيه المستويات التسع على مدار خمس سنوات.

رفع مستواي
العاوور الطالبة في الصف الثامن تتحدث لـ “فلسطين” عن تجربتها التي قادتها نحو التميز: “أحب الرياضيات كثيرا، وهذا الذي دفعني نحو التسجيل في مركز الذكاء العقلي، فكنت أحصل دائما على المرتبة الأولى على فصلي، وبعد التحاقي في البرنامج ارتفع مستواي الدراسي، وأصبحت أحصل على المرتبة الأولى على مدرستي”.

وتضيف: “برنامج الحساب العقلي رفع مستوى الذكاء لديّ، أصبحت أجري العمليات الحسابية بسرعة كبيرة، وسرعة في الحفظ أيضا، حيث ينشّط العقل”.

وتشير العاوور إلى أنها تخطت مستويات البرنامج التسعة بسرعة ملفتة فاقت أقرانها، وهذا الأمر أدى للوثوق أكثر بقدراتها والتسجيل في مسابقة برنامج حساب الذكاء العقلي العالمية والتي ستقام في الهند، والتي أعلنت عنها شركة رواد الإبداع التربوي للخدمات التعليمية.

وتبين أنها خضعت لتدريبات مكثفة قبل السفر للمشاركة في المسابقة، مع 14 مشاركًا آخرين، على اعتبار أنها أول مسابقة دولية يشاركون فيها.

مرحلتان
وتوضح العاوور أن فلسطين كانت مشاركة وبقوة في المسابقة، حيث ضم الفريق الذي انطلق من قطاع غزة 10 أطفال، ومن الضفة الغربية شارك سبعة أطفال.

وتذكر أن المسابقة أقيمت على مدار يومين على مرحلتين، المرحلة الأولى كانت مسابقة مكتوبة منقسمة إلى قسمين: الحساب على العداد، والثانية إجراء العمليات الحسابية بالتخيل، ومن ثم كتابة النتائج على الورق، لافتة إلى أنها حصلت على أسرع زمن بإنهائها المرحلة الأولى خلال 28 دقيقة.

وتبين العاوور أن المرحلة الثانية كانت أسئلة شفوية، حيث أجابت عن جميع الأسئلة في المستوى التاسع وجميع المستويات الأخرى.

عن المشاعر التي انتابتها قبل إعلان نتائج المسابقة، تقول: “لم أفكر مطلقا بالنتائج، كان جل تركيزي في المسابقة وحل جميع الأسئلة حتى لا أصاب بالتوتر، وبعد انتهائها كنت متشككة بين فوزي بالمرتبة الأولى وأحيانا أستبعد هذه الفكرة”.

بكاء وكأس
لحظة الإعلان عن النتائج تحولت إلى لحظة حزن وبكاء لــ”العاوور”، فكيف كان ذلك؟ ، تجيب: “أعلن مقدم الحفل عن النتائج جميعها، انتهى ولا زلت أنتظر سماع اسمي بين الفائزين، ولم أسمعه لحظتها انهمرت دموعي بغزارة، حينها انتبهت إحدى مدرباتي في المركز، وأخبرت لجنة التحكيم أنها لم تعلن عن نتائج المستوى التاسع”.

وتردف العاوور قائلة: “حينها اعتذر مقدم الحفل بأن عدم إعلانه عن نتائج مسابقة المستوى التاسع سقط سهوا، وبعدها أعلن اسمي كفائزة بالمركز الأول للمستوى التاسع، فتحولت دموع الحزن إلى فرح بعد أن حملت كأس الفوز”.

وتلفت إلى أن فلسطين حصدت ثلاثة مراكز أولى، فالمستوى الأول كان من نصيب طفل في الضفة الغربية، والمستويان التاسع والعاشر حصدتهما غزة.

قضت “هيا” وزملاؤها العشرة في رحلتها للهند 12 يوما فيها، وثلاثة أيام في كشمير، تعرفت فيها على الحضارة الهندية، والتي ستطبع في ذاكرتها مدى الحياة لأنها حققت إنجازًا عالميًّا وبمركز أول أيضا، وكانت فخرًا لفلسطين التي رفعت اسمها عالميا، وعائلتها التي آمنت بقدراتها.

Print Friendly, PDF & Email