الأسيرات يواصلن رفض الخروج للفورة احتجاجاً على كاميرات المراقبة

رام الله/PNN- أفاد نادي الأسير الفلسطيني، اليوم الأربعاء، بأن الأسيرات الفلسطينيات في معتقل “هشارون” يواصلن رفض الخروج للفورة؛ احتجاجاً على كاميرات المراقبة التي قامت إدارة المعتقل بتشغيلها بعد زيارة “لجنة سحب إنجازات الأسرى” للمعتقل بتاريخ 5 أيلول/ سبتمبر الجاري.

وبيّنت الأسيرات خلال زيارة محامي نادي الأسير لهن أن مصلحة السجون عرضت على الأسيرات أن يتم تشغيل الكاميرات بشكل دائم وأن يتم الرجوع إليها فقط في حالة وجود “حدث أمني”، أو إغلاق الكاميرات لمدة ساعتين يومياً ومن ثم إعادة تشغيلها؛ إلا أن الأسيرات رفضن ذلك قطعياً.

وأوضح نادي الأسير أنه كان قد تمّ تغطية الكاميرات قبل عدّة سنوات بعد احتجاج الأسيرات في حينه، إلّا أن الإدارة عاودت تشغيلها بعد زيارة “لجنة سحب إنجازات الأسرى” التي شكّلها وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي جلعاد أردان، والتي كانت أولى إجراءاتها مصادرة آلاف الكتب من الأسرى.

يشار إلى أن (32) أسيرة يقبعن في معتقل “هشارون”، إضافة إلى (20) في معتقل “الدامون”.

Print Friendly, PDF & Email