قلقيلية: ورشة حول المخدرات الاليكترونية

قلقيلية/PNN- نظمت دائرة النوع الاجتماعي بالشراكة مع جمعية مكافحة المخدرات ورشة عمل توعوية حول ” المخدرات الاليكترونية التي تتمثل بالألعاب القاتلة”، وذلك اليوم في قاعة أبو علي إياد في دار محافظة قلقيلية، برعاية اللواء رافع رواجبة محافظ محافظة قلقيلية.

وشارك في الورشة المحافط، العميد حسام أبو حمدة نائب المحافظ، الرائد مهند جمعة مسؤول التوعية والإرشاد في إدارة مكافحة المخدرات، والدكتور رمزي أبو يمن رئيس جمعية مكافحة المخدرات، وممثلين عن المؤسسات الرسمية والشعبية في المحافظة.

وفي كلمته خلال الورشة ثمن المحافظ جهود جمعية مكافحة المخدرات وشبكة حماية الأسرة من المخدرات للحد من هذه الآفة الخطيرة التي تعصف بمجتمعنا، مؤكداً على أن المخدرات ظاهرة مدمرة للمجتمعات تقتل الابداع فيها وتجعل شبابها رهينة لهذه الآفة الخطيرة، وقال “أن محاربة المخدرات مسؤولية اجتماعية ووطنية”، داعيا لتوحيد الجهود لمكافحة هذه الظاهرة ومحاربتها، مشيرا الى الحملات المتواصلة لمكافحة المخدرات في الأراضي الفلسطينية، مؤكدا على دور الاحتلال في ترويج المخدرات بهدف ضرب لحمة الشعب الفلسطيني وبث الفتنة من اجل إشغال الشعب الفلسطيني عن قضاياه وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة.

بدوره قدم د. رمزي أبو يمن شرحا مفصلا عن المخدرات الرقمية ونشأتها وآلية عملها، مشيرا إلى أنها تعمل عن طريق الذبذبات والموجات الصوتية، بحيث تؤثر على الدماغ وتشكل هلوسات، داعيا إلى محاربة هذه الظاهرة والحذر منها كي لا تتفشى في مجتمعنا.

من ناحيته تحدث الرائد مهند جمعة عن القانون الفلسطيني المتعلق بالمخدرات، وقدم شرحا عن المخدرات وأشكالها وطرق تعاطيها، واليات الوقاية منها والحد منها، وتوجيه المتعاطين إلى مراكز الفطام، مؤكدا على دور الشرطة في مكافحة المخدرات وملاحقة مروجيها.

Print Friendly, PDF & Email