الاحتلال ينشر صور لمخزن أسلحة يدّعي تدميره في اللاذقية

دمشق/PNN- نشرت شركة “إيميج سات” التجارية، صورا التقطت من قمر صناعي، أظهرت دمارا كاملا في ما تسميه إسرائيل مخزنا للأسلحة استهدفته مؤخرا طائراتها في الهجوم على اللاذقية.

وزعم جيش الاحتلال الأربعاء، في بيان له، أن مخزن الجيش السوري المستهدف، كان يحتوي على منظومات أسلحة دقيقة، كانت في طريقها إلى إيران وحزب الله.

لكن القمر الصناعي الإسرائيلي الذي التقط من الفضاء آثار الغارة الجوية التي شنتها مؤخرا مقاتلات إسرائيلية على اللاذقية بسوريا، لم يلتقط أي صورة لطائرة الاستطلاع الروسية “إيل -20” التي أسقطت بسبب هذه الغارة.

وتم إسقاط طائرة ايل – 20 الروسية، ليلة 18 سبتمبر بالقرب من ساحل البحر الأبيض المتوسط، عندما قامت 4 مقاتلات إسرائيلية من طراز F-16 بالتستر وراء طائرة الاستطلاع الروسية لضرب أهداف سورية في محافظة اللاذقية التي تضم القاعدة الجوية الروسية في حميميم.

ويعتقد الخبراء العسكريون في موسكو، أن الطائرات الإسرائيلية، اتخذت من طائرة الاستطلاع IL-20 غطاء لها، ووضعتها تحت مرمى نيران الدفاع الجوي السوري، مما أدى لتدميرها وإسقاطها مع 15 عسكريا كانوا على متنها.

كما نشرت الشركة صورا للضربة التي نُسبت إلى إسرائيل في بداية الأسبوع، على مطار دمشق. وقالت الشركة إن الضربة استهدفت طائرة “بيونع 747” لشركة إيرانية، مشيرة إلى أنه “تم تدمير الطائرة كليا”.

Print Friendly, PDF & Email