سفارة موسكو بتل ابيب: نشاطات اسرائيل بسورية غير مسؤولة

بيت لحم/PNN- قالت السفارة الروسية في تل أبيب إن “موسكو تنظر إلى عمليات إسرائيل بسورية غير مسؤولة وغير ودية”، وأتى رد السفارة تعقيبا على إسقاط الطائرة الروسية قبالة السواحل السورية خلال غارات نفذها الطيران الحربي الإسرائيلي على منشآت عسكرية ومخازن للأسلحة في اللاذقية.

وقالت السفارة الروسية في تل أبيب في بيان رسمي، اليوم الخميس: “موسكو تعتبر غارات سلاح الجو الإسرائيلي في سورية غير مسؤولة، وعليه فإن روسيا ستقوم باتخاذ كافة الخطوات والإجراءات اللازمة من أجل إبعاد ومواجهة أي تهديدات تستهدف قواتها التي تحارب التنظيمات المسلحة بسورية”.

ويأتي هذا الرد الرسمي للسفارة الروسية بتل أبيب، بالتزامن مع تصريحات صادرة عن قيادات عسكرية وسياسية بإسرائيل، التي حملت كامل المسؤولية للنظام السوري عن إسقاط الطائرة الروسية قبالة سواحل اللاذقية والتسبب بمقتل 15 من طاقمها، وكذلك لتبرير غاراتها على أهداف في سورية بزعم التصدي للتموضع الإيراني بسورية ومنع نقل أسلحة وترسانة إلى حزب الله.

وسعيا من إسرائيل لاحتواء الأزمة مع روسيا، طار قائد سلاح الجو الإسرائيلي، عميكام نوركين، إلى موسكو، لعرض نتائج التحقيق الإسرائيلي حول سقوط طائرة “إيل-20” الروسية في أجواء الساحل السوري.

ويرافق نوركين في الزيارة إلى موسكو كل من رئيس قسم العلاقات الخارجية في الجيش الإسرائيلي، العميد إيرز مايسيل، وضباط آخرون من شعبة الاستخبارات والقوات الجوية والعمليات.

وحملت موسكو تل أبيب المسؤولية الكاملة عن إسقاط الطائرة الروسية، قائلة إن “مقاتلات إسرائيلية تسترت بالطائرة الروسية واختبأت خلفها، ما جعل الأخيرة عرضة لنيران أنظمة الدفاع الجوي التابعة للنظام السوري”.

Print Friendly, PDF & Email