قلقيلية: أطباء لحقوق الإنسان تنظم يوماً طبياً في بلدتي ” اماتين و فرعتا “

قلقيلية/PNN- نظمت جمعية أطباء لحقوق الإنسان بالشراكة مع محافظة قلقيلية وحركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح اقليم قلقيلية، ومجلس قروي ” اماتين فرعتا ” اليوم، يوماً طبياً مجانياً، وذلك في مقر في مدرسة ذكور اماتين الثانوية وسط بلدة اماتين شرق المحافظة.

ومنذ ساعات الصباح توجه مئات المواطنين إلى اليوم الطبي وأجريت لهم الفحوصات الطبية اللازمة، كما تم صرف الأدوية والعلاجات اللازمة لهم، وشمل اليوم الطبي عدة تخصصات منها ” أخصائي أطفال وأعصاب للأطفال، أخصائي عظام،أخصائي أعصاب، أخصائي طب أسره، أخصائي طب عام، أخصائي علاج طبيعي ومساج.

وشارك في افتتاح اليوم الطبي: اللواء رافع رواجبة محافظ محافظة قلقيلية، وأمين سر اقليم حركة فتح محمود ولويل وأعضاء الإقليم، والعميد حسام أبو حمدة نائب المحافظ، ومهند شاور مدير عام الشؤون المدنية، وهيثم صوان رئيس المجلس المحلي، وممثلون عن البلدتين.

وثمن المحافظ هذه الخطوة، مؤكدا على أهمية الأيام الطبية والتي تستهدف محافظة قلقيلية في ظل معاناة من سلسلة إجراءات إسرائيلية ممنهجة، تهدف إلى سرقة الأرض لصالح المشروع الاستيطاني، مشيداً بجهود جمعية أطباء لحقوق الإنسان، وثمن الدور الوطني الذي يقوم به الدكتور صلاح الحاج يحيى رئيس الجمعية، وأشار إلى أن هذا اليوم له أهمية كبيرة كونه يلبي احتياجات طبية لعدد من المواطنين، داعياً إلى توسيع نطاق الأيام الطبية لضمان وصول الخدمة الطبية إلى كافة التجمعات، مؤكداً على الدور السياسي الذي تقوم به الجمعية، مشيداً بهذا النضال وهي تقف إلى جانب الشعب الفلسطيني، مشيراً إلى معاناة بلدتي ” اماتين وفرعتا من الاحتلال الاسرائيلي والمستوطنين، داعياً إلى إسناد هاتان البلدتان والوقوف إلى جانبهما ودعم صمود المواطنين فيهما.

من جانبه قال د. صلاح الحاج يحيى رئيس جمعية أطباء لحقوق الإنسان أنه ومنذ اليوم الأول لتشكيل الجمعية التي تنشط منذ واحد وثلاثون عاما في الأراضي الفلسطينية والداخل الفلسطيني نعمل على تقديم الخدمة الطبية لمحتاجيها، وان جزء من عملنا هو نضال سياسي إلى جانب الشعب الفلسطيني لإنهاء معاناته وفضح الانتهاكات الإسرائيلية التي تمارس يوميا بحقه، وأشار إلى أن الهدف من الأيام الطبية هو تعزيز صمود المواطن الفلسطيني من خلال الدعم الصحي للفئات المهمشة، مضيفا أن استمرار الحملة الاغاثية يشمل قطاع غزة والضفة الغربية بما يشمل العلاج والتحويلات الطبية وتقديم الدواء.

من ناحيته أكد أمين سر الإقليم على حرص حركة فتح على تقديم الخدمات لكافة شرائح المجتمع الفلسطيني مشيرا إلى أن العمل الاجتماعي التطوعي بكافة أشكاله هو من صلب أهداف الحركة التي أكدت عليه في أهدافها خاصة في ظل ظروف صعبة تعيشها فئات كبيرة من أبناء شعبنا

بدوره ثمن رئيس المجلس هيثم صوان دور منضمة أطباء لحقوق الإنسان شاكراً لهم ما يقدمونه من خدمات للشعب الفلسطيني، وقدمت شرحاً مفصلاً حول البلدتين ومعاناتهما في ظل سياسة الاستهداف الإسرائيلي بحقهما.

Print Friendly, PDF & Email