الليكود منتقدا اولمرت: هو من اراد منح عباس حائط المبكى والان هو متحدث باسمه

بيت لحم/ترجمة خاصة PNN/ هاجم حزب الليكود اليميني المتطرف رئيس حكومة الاحتلال الاسبق ايهود اولمرت وقال انه تحول الى مدافع عن الرئيس الفلسطيني محمود عباس.

ونقل موقع 0404 العبري عن مسؤول كبير في حزظب الليكود قوله ان اولمرت الذي اراد منح حائط المبكى للسلطة الفلسطينية في المفاوضات خلال توليه منصب رئيس الوزراء يتجند اليوم للدفاع عن الرئيس الفلسطيني محمود عباس ويتحول الى ناطق اعلامي باسمه.

واشار المسؤول بحزب الليكود الى ان لقاء اولمرت ابو مازن بالامس في باريس يوم امس هو بمثابة الحقيقة التي تعكس مواقف اولمرت الذي أصبح الآن الناطق بلسان ابو مازن المخلص.”

وقال قيادي اخر بحزب الليكود  ان الولايات المتحدة والعديد من الدول العربية قد أدركت بالفعل أن أبو مازن هو العائق الحقيقي للسلام لكن اولمرت يصر على مواقفه التي ثبت فشلها في السابق.”.

وكان الرئيس الفلسطيني محمود عباس ابو مازن قد القتى يوم امس مع رئيس الوزراء الاسرائيلي ايهود اولمرت في العاصمة الفرنسية باريس حيث اعلن اولمرت ان ابو مازن الرجل الوحيد القادر على صنع وتحقيق السلام و وجه انتقادات لحكومة نتنياهو واكد انها السبب في تعطيل العملية لاسلمية.

Print Friendly, PDF & Email