الاحتلال يبعد موظفي الاوقاف عن عملهم بالاقصى، ومستوطنون يقتحمون باحات المسجد والمفتي العام يدعو لحمايته

القدس/PNN- ابعدت قوات الاحتلال موظفي الأوقاف الإسلامية بالقدس المحتلة، اليوم الاحد، عن مكان عملهم بالمسجد الاقصى المبارك.

وقالت مصادر محلية ان شرطة الاحتلال ابعدت حارس المسجد الاقصى مهدي العباسي، وموظفي الاعمار رائد زغير وحسام سدر عن المسجد الاقصى اسبوع حتى بداية الشهر القدم وتم تسليمهم موعد للتحقيق معهم الاسبوع القادم للنظر في قضية الابعاد ومدته حسب ما ابلغهم به ضابط شرطة الاحتلال في مركز شرطة القشله.

وفي ذات السياق اقتحمت عصابات المستوطنين صباح اليوم باحات المسجد الأقصى المبارك بحماية جنود الاحتلال وقاموا بأداء طقوس وصلوات صلوات تلموديه داخل المسجد.

وقال مفتي القدس والديار الفلسطينية محمد حسين إن سلطات الاحتلال تستغل المناسبات الدينية والاعياد اليهودية لتكثيف اقتحاماتها للقدس المحتلة بشكل عام والمسجد الاقصى المبارك بشكل خاص.

واكد حسين في حديث لإذاعة “صوت فلسطين”، الرسمية صباح اليوم الاحد، ان على الامة العربية والاسلامية ان ينهضوا بمسؤولياتهم اتجاه المسجد الاقصى المبارك الذي لا يخص شعبنا وحده بل وابناء الامة الاسلامية والعربية لأنه يمثل عقيدة للامة الاسلامية وحضارة وتاريخ للامة العربية وعليهم الوقوف الى جانب شعبنا.

Print Friendly, PDF & Email