فعاليات وفصائل بيت لحم تقر فعاليات للرد على الهجمة الامريكية على حقوق شعبنا

PNN: اقرار سلسلة من الفعاليات للرد على الموقف الامريكي شعبيا ودعوات لاطلاق حملات محلية ودولية لمقاطعة منتجات امريكا

بيت لحم/PNN/ عقدت فعاليات اللاجئين الفلسطينيين في جنوب الضفة الغربية وفصائل العمل الوطني الفلسطيني بمحافظة بيت لحم اجتماع خاص لمناقشة اخر تطورات الاوضاع في ظل الهجمة الامريكية على الحقوق الفلسطينية واهمها حق العودة للاجئين الفلسطينين التي تتعرض لمحاولة تذويب امريكية من خلال سياسات ادارة ترامب اتجاه وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الانروا باعتبارها الشاهد على الجريمة النكراء التي ارتكبت بحق الشعب الفلسطيني.

وافتتح الجلسة محمد الجعفري مامين سر لجنة التنسيق الفصائلي ببيت لحم حيث اوضح ان هذا الاجتماع جاء بعد تداعي العديد من الفعاليات والمؤسسات واللجان الشعبية والفصائل ولجان المراة واعضاء المجلس التشريعي من اجل الرد على الاعتداءات الامريكية بحق شعبنا الفلسطيني وحقوقه الوطنية.

واشار الجعفري الى ان الاوضاع التي تمر بها القضية الفلسطينية معقدة في ظل الصمت العربي وبعد سلسلة الاجراءات التي بداتها ادارة ترامب  لتصفية الحقوق الفلسطينية مشيرا الى ان جوهر القضية هي الارض واللاجئين لكن المطلوب الان وضع رؤية وطنية تؤكد وتشدد على الحقوق وكيفية مقاومة الاحتلال والولايات المتحدة التي تدعمه بشكل اعمى.

وشدد الجعفري على ان هذا اللقاء يهدف الى مناقشة الرد على الجرائم الامريكية الجديدة التي ترتكب بحقنا الى جانب التاكيد على دعم لاقيادة الفلسطينية من خلال تعزيز الوحدة الوطنية بعيدا عن الفصائلية لان الكل الفلسطيني مستهدف امريكيا واسرائيليا.

بدوره اشار محمد طه ابو عليا رئيس اللجنة الشعبية لخدمات مخيم الدهيشة و نائب محافظ بيت لحم الى تشكيل لجنة للمتابعة في الجنوب تضم خمس مخيمات في محافظتي بيت لحم والخليل الى جانب اشراك مختلف الفعاليات على راسها لجان التنسيق الفصائليكما اشار ابو عليا الى ان الفعاليات المركزية تتضمن ثلاث فعاليات مركزية هي فعالية بوم ٢٦ الشهر الجاري اي قبل يوم من خطاب الرئيس محمود عباس في الامم المتحدة حيث تتضمن وقفة جماهيرية تؤكد على حق العودة بحشد جماهيري ضخم في منطقة باب الزقاق يؤكد على الحقوق الفلسطينية.

كما اشار ابو عليا الى ان الفعالية المركزية الثانية ستكون يوم ٢٧ تتضمن فعاليات جماهيرية حاشدة في ساحة المهد بحيث تشمل تحشيد جماهير واطلاق شعارات تؤكد على الثوابت الوطنية موضحا ان هذه الفعالية ستتم بالتنسيق ما بين فعاليات شعبنا في محافظتي بيت لحم والخليل وسيكون مركزها ساحة المهد.

وبحسب ابو عليا ستكون يوم ٣٠ الشهر الجاري فعالية مركزية بمناسبة عقد اجتماع للمانحين في نيويورك للتاكيد على مسؤولية العالم اتجاه قضيتنا وحقوقنا الوطنية

بدوره محمد المصري امين سر اقليم فتح بيت لحم تحدث عن اهمية توحيد الجهود في ظل حجم الاستهداف من خلال شعار سياسي اهمه الحفاظ على حق العودة مشددا على اهمية العمل بشكل وحدوي لكير المشاريع التصفوية

واكد المصري على اهمية العمل على تعزيز الخطوات الشعبية الحاشدة خصوصا في ظل الاوضاع الحالية وارتفاع نسبة الاستهداف مشددا على ان المطلوب ان تكون الفعاليات محطة لتعزيز الثوابت الى جانب تنظيم فعاليات للتعبير عن ارادة وموقف شعبنا المتمسك بحقوقه الوطنية.

من جهته اشار الاعلامي حسن عبد الجواد الى ان هذه المرحلة هي من اخطر المراحل التي تمر بها القضية الفلسطينية على المستويين السياسي والمجتمعي في ظل محاولات وتهديدات لاستهداف شعبنا وقيادتنا داعيا الى ضرورة تاكيد الرئيس على الثوابت الوطنية من جهة وتعزيز هذا الموقف بمد وفعاليات جماهيرية مشددا على ان حق العودة هي مسؤولية شعبنا كاملا ويجب علينا التوحد لمواجهة الحملة والعدوان للادارة الامريكية التي تتصرف كمرتزقة لصالح الاحتلال الاسرائيلي.

واكد عبد الجواد على وجوب ان تكون الفعاليات شرارة للعودة الى الاصول وامريكا تريد شطب كل مقررات الامم المتحدة وهذه فرصة للعودة لنضالنا والدفاع عن حقوقنا والتاكيد على ان امريكا هي عدو كما هي اسرائيل ولا خيار امامنا سوى الوحدة.

سمير عطا عودة رئيس اللجنة الشعبية التي تم تشكيلها مؤخرا بجنوب الضفة الغربية بهدف وضع الاليات والتصورات والخطط لمواجهة  الاجراءات الامريكية الاسرائيلية الاخيرة فشدد على اهمية توحيد الجهود وتعزيز العمل المتواصل من خلال الاعلان عن غرفة طوارئ وطنية للعمل على وضع الخطط والخطوات للتحرك للتعبير عن حقوق شعبنا.

وشدد عودة على اهمية ان تكون غرفة الطوارئ اداة لبرنامج فعاليات بمشاركة الجميع بحيث يتم رفع الصوت الفلسطيني عاليا من خلال مجموعة من الخطوات مشددا على اهمية العمل على اعادة الروح الوطنية والتاكيد على ان الولايات المتحدة هي جزء من العدوان على شعبنا الفلسطيني ومنع كل ما هو نشاط رسمي امريكي على الارض الفلسطينية.

واكد عودة على اهمية الا تكون  الفعاليات كرد فعل فلسطيني على اي خطوة امريكية او اسرائيلية او ان تكون هذه الفعاليات على شكل مناسبة بل يجب ان يكون فعل متواصل موضحا اهمية العمل الجماعي خصوصا لاجسام مثل قطاع طلبة الجامعات .

بدوره قال حسين رحال عضو لجنة التنسيق الفصائيلي عن جبهة التحرير العربية انه لا بد من توحيد جهود شعبنا ليكون قادرا على مواجهة التحديات مشددا على اهمية تنفيذ مجموعة من الفعاليات اهمها تنفيذ فعاليات مختلفة وعلى اكثر من صعيد لمواجهة الاجراءات والتحديات التي فرضتها الادارة الامريكية الظالمة التي تساند ظلم وقهر الاحتلال.

رئيس بلدية تقوع حاتم صباح اشار الى اهمية رفع الوعي وتعزيز الثقافة للمواطن الذي ابتعد عن العمل الوطني في السنوات الاخيرة بفعل مؤثرات مختلفة عن واقع الحال مشيرا الى اهمية رفع الوعي لدى المواطن بحجم الاخطار التي تتهدد قضيتنا الوطنية .

وتخلل الاجتماع طرح جملة من الفعاليات المقترحة مثل اطلاق اطلاق حملة لمقاطعة المنتجات الامريكية في فلسطين ودوعة اصدقاء القضية الفلسطينية والاشقاء العرب من الشعوب ليكونوا جزء من حملة المقاطعة للمنتوجات الامريكية والاستفادة من تجربة حملة المقاطعة الدولية لاسرائيل وفرض العقوبات عليها لتكون حملة مقاطعة المنتوجات الامريكية جزء من حملة مقاطعة اسرائيل.

Print Friendly, PDF & Email