المطران حنا يستنكر الإبعادات المتزايدة عن الأقصى

القدس /PNN–استنكر المطران عطا الله حنا رئيس أساقفة سبسطية للروم الأرثوذكس في القدس، اليوم الأحد، الحملة التي تشنها سلطات الاحتلال بحق أبناء القدس وإصدار قرارات الإبعاد بالجملة عن المسجد الأقصى المبارك.

ووصف في بيان له، هذه الحملة، بـ”السياسات الهادفة لكم الأفواه، ولتخويف وترهيب شبابنا”، وأكد تضامنه وتعاطفه مع كل من طالتهم اجراءات الاحتلال في المدينة المقدسة واستدعاء العشرات منهم والتحقيق معهم قبل إصدار قرارات الإبعاد عن مسجدهم.

أكد أن هذه الممارسات تعسفية وظالمة هدفها الضغط على النشطاء والشخصيات المقدسية وابتزازها والنيل من مواقفها الوطنية الثابتة .

وأضاف المطران حنا: رغم من كل هذه السياسات فسيبقى أهل القدس متمسكون بمدينتهم ودفاعهم عن مقدساتهم، ويرفضون إجراءات الاحتلال في مدينتهم.

واختتم المطران حنا بيانه قائلاً: “لا بد للحق أن يعود لأصحابه، ومهما كثرت الضغوطات والابتزازات والمؤامرات فلن نتخلى عن حقوقنا وثوابتنا، وستبقى القدس عاصمتنا وقبلتنا وحاضنة أهم مقدساتنا .”

Print Friendly, PDF & Email