شهيد و11 إصابة برصاص الاحتلال شرقي القطاع.. وطائرة استطلاع تقصف شرق غزة

غزة/PNN-أفادت وزارة الصحة الفلسطينية في قطاع غزة، باستشهاد المواطن عماد داوود اشتيوي (21 عاما)، برصاص الاحتلال الإسرائيلي في الرأس، خلال مشاركته في فعاليات الارباك الليلي مساء اليوم الأحد، شرق مدينة غزة.

وأشار أشرف القدرة المتحدث باسم وزارة الصحة الفلسطينية في قطاع غزة، أن هناك 11 اصابة بجروح مختلفة برصاص الاحتلال الاسرائلي، في مناطق عدة شرق قطاع غزة.

إلى وسط القطاع، فقد أطلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي النار بكثافة تجاه الفلسطينيين، قرب مخيم العودة شرقي البريج، مما أسفر عن إصابة شابيْن فلسطينييْن، وصفت حالة أحدهما بالخطيرة.

بدوره، زعم موقع (حدشوت 24) الإسرائيلي، أن العديد من الفلسطينيين، ألقوا زجاجات حارقة، وألعاباً نارية على قوات الجيش بالإضافة إلى إشعال الإطارات المطاطية، قرب السياج شرقي البريج، دون إصابات، فيما اطلقت قوات الاحتلال القنابل الصوتية بالمنطقة.

في مدينة غزة، أكد الدكتور أيمن السحباني مدير الاسعاف والطوارئ في مستشفى الشفاء، أن إصابتيْن في الاطراف السفلية بعيارات نارية حية وصلتا إلى قسم الاستقبال، وذلك خلال مشاركتهما في فعاليات الارباك الليلي، التي انطلقت على الحدود الشرقية لمدينة غزة، لافتا إلى أنه جاري التعامل معهما.

هذا وقصفت طائرة استطلاع اسرائيلية، موقعا قرب المتظاهرين الفلسطينيين، شرق المدينة، فيما لم يسفر ذلك عن وقوع اصابات.

بدوره، قال المتحدث باسم جيش الاحتلال الاسرائيلي: “نفذت طائرة تابعة للجيش الإسرائيلي هجوما على خلية أطلقت بالونات حارقة من قطاع غزة نحو المستوطنات”، على حد زعمه.

وأطلقت وحدة الإرباك الليلي، الألعاب النارية تجاه قوات الاحتلال شرقي مدينة غزة.

إلى جنوب القطاع، أصيب ثلاثة شبان فلسطينيين برصاص الاحتلال الاسرائيلي، خلال مشاركتهم في فعاليات الارباك الليلي شرق خانيونس.

هذا وأطلقت وحدة الارباك الليلي، أشعة الليزر بشكل كثيف، تجاه المتظاهرين الفلسطينيين شرق خانيونس.

هذا وقد وصلت أربع اصابات اخرى برصاص الاحتلال الاسرائيلي في مناطق عدة شرق القطاع، الى المستشفيات.

Print Friendly, PDF & Email