PNN: نشطاء وفصائل تناقش اطلاق حملة لمقاطعة المنتجات الامريكية وتعميمها على المستوى الاقليمي والدولي

بيت لحم/PNN/ ناقش مجموعة من ممثلي فصائل العمل الوطني الفلسطيني يوم امس اطلاق حملة لمقاطعة المنتجات الامريكية في فلسطين والوطن العربي والاسلامي والعالم ردا على المواقف الامريكية الداعمة لدولة الاحتلال الاسرائيلي.

وناقش اجتماع اللجنة الخاصة لمواجهة القرارات الامريكية الاخيرة وعلى راسها الاعتراف بالقدس عاصمة لاسرائيل ومحاربة الانروا و وقف التمويل عنها في اطار محاولات واشنطن الغاء حق العودة الى جانب اغلاق مكتب منظمة التحرير الفلسطينية الخطوات الواجب اتخاذها للرد على الادارة الامريكية المنحازة لاسرائيل.

واكد المشاركون في الاجتماع على انه لا بد من البدء باتخاذ اجراءات عملية للرد على ممارسات وعنصرية الادارة الامريكية التي اظهرت الانحياز الكامل لدولة الاحتلال وضربت بعرض الحائط كافة المواثيق والاعراف الدولية و وقفت في صف العدوان وابتعدت عن الموقف الدولي المطالب باعطاء الفلسطينين حقوقهم .

كما اكد المشاركون في الاجتماع على اهمية اعادة تعريف الولايات المتحدة الامريكية بانها راس العدوان الاسرائيلي على فلسطين والمنطقة العربية بعد مواقفها الاخيرة وتخليها عن جهود عملية السلام وانحيازها لمطالب اليمين الاسرائيلي المتطرف مشددين على ان ابرز هذه ابرز واهم الخطوات الواجب اتخاذها هو اطلاق حملة لمقاطعة الولايات المتحدة الامريكية ومؤسساتها الرسمية الى جانب مقاطعة الشركات الامريكية ومنتجاتها خصوصا تلك التي ترصد ملايين الدولارات لدعم جيش الاحتلال والاستيطان.

من جهته قال منذر عميرة رئيس اللجنة التنسيقية العليا لقماومة الجدار والاستيطان في الضفة الغربية ان الولايات المتحدة الامريكية استعدت الشعب الفلسطيني واعلنت موقفها الداعم لدولة الاحتلال العنصرية على حساب حقوقنا الوطنية المشروعة وكان لا بد من موقف شعبي ورسمي اتجاه هذه المواقف الامريكية المعادية.

واشار عميرة في حديث مع شبكة فلسطين الاخبارية PNN ان كافة الجهات الشعبية وفصائل العمل الوطني الفلسطيني وجماهير شعبنا مطالبة باتخاذ موقف واضح يعتبر الولايات المتحدة الامريكية عدونا مشددا على ان واشنطن وادارة ترامب هي من وضع نفسه في هذا الموقع بعد قرارتهم الاخيرة.

واكد عميرة على ان الحملة الجاري دراستها يجب ان تستفيد من تجربة حملة مقاطعة اسرائيل وفرض العقوبات عليها المعروفة باسم BDS من خلال الترويج للحملة على اكثر من مستوى.

واشار عميرة الى اهمية ان تبدا الحملة على المستوى الفلسطيني ومن ثم العربي والاسلامي وصولا الى ترويجها على المستوى الدولي من اجل المساهمة في فضح الممارسات العنصرية الامريكية التي تتخذها ادارة ترامب العدوانية والاشارة الى ما تشكله من خطر على المجتمع الدولي هذا الى جانب الاشارة للمجتمع الامريكي بان هذه الادارة ستضر بمصالحه على اكثر من مستوى.

واكد عميرة انه سيتم اطلاق الحملة في القريب العاجل من خلال فعاليات محلية ومن ثم ستتم خلالها دعوة اصدقاء القضية الفلسطينية على المستوى العالمي والاشقاء من الشعوب العربية ليكونوا جزء من حملة المقاطعة للمنتوجات الامريكية والاستفادة من تجربة حملة المقاطعة الدولية لاسرائيل وفرض العقوبات عليها لتكون حملة مقاطعة المنتوجات الامريكية جزء من حملة مقاطعة اسرائيل.

Print Friendly, PDF & Email