الأسير موسى الخولي يعاني من صعوبة الحركة بعد الاعتداء عليه في سجن “جلبوع”

طولكرم / PNN-  قال ذوو الأسير موسى حسن الخولي من مخيم طولكرم (33 عاما)، إن ابنهم يعاني من آلام حادة في قدميه، بعد الاعتداء عليه، وعلى الأسرى من قبل إدارة سجن جلبوع مؤخرا، ما أدى إلى عدم قدرته على الوقوف أو المشي، ويواجه ظروفا صحية صعبة.

وأفاد ذوو الأسير  بأن ابنهم تعرض للضرب المبرح من قبل جنود الاحتلال، ما جعله طريح الفراش غير قادر على المشي، كونه يعاني من ديسك بين الفقرة الرابعة والخامسة من ظهره، وتكيّس في معدته، وقصر حاد في نظره وآلام في أسنانه.

وأضافوا أن إدارة السجن ترفض تحويله للمستشفى لتلقي العلاج منذ الاعتداء عليه، ما جعله غير قادر على الحركة، مؤكدين أنه الاهمال الطبي المتعمد بعد اعتقاله عام 2003، هو الذي أوصله لهذا الوضع، كونه لم يكن يعاني من مشاكل صحية قبل ذلك.

يذكر أن موسى محكوم بالسجن 23 عاما، قضى منها 15 عاما، ولديه شقيق أسير هو علي الخولي الذي اعتقلته قوات الاحتلال قبل عام ونصف وغير محكوم حتى اللحظة ويقبع في سجن جلبوع.

Print Friendly, PDF & Email