من خلال 1000 رسالة: الامريكيون من اصول فلسطينية يطالبون ترامب التراجع عن قراراته ضد الفلسطينين ويعبرون عن مخاوفهم منها 

واشنطن/PNN/ عبر المواطنون الامريكيون من اصول فلسطينية وابناء الجالية الفلسطينية الذين يعيشون في الولايات المتحدة الامريكية عن قلقهم ومخاوفهم من الاجراءات التي اتخذتها ادارة الرئيس الامريكي دونالد ترامب ضد الشعب الفلسطيني واعتبروها انحياز غير مقبول لصالح اسرائيل ولا تعكس مصالح الولايات المتحدة الامريكية كما انها تخالف المبادئ والدستور التي انشات عليها الولايات المتحدة الامريكية.

و وصل عدد الرسائل التي وجهها الامريكيون الفلسطينيون وغيرهم من ابناء الشعب الامريكي المناصر للحقوق الفلسطينية اعتمادا على المواثيق والاعراف الدولية الى الف رسالة تم تقديمها للادارة الامريكية على شكل عريضة الكترونية اطلقها المجلس الفلسطيني في الولايات المتحدة الامريكية  الذي يعتبر البيت الجامع للغالبية العظمى من المؤسسات العاملة من اجل القضية الفلسطينية في امريكا.

ونصت العريضة التي وقع عليها الف مواطن امريكي على عدد من النقاط التي يعبر فيها الموقعون على العريضة والذين وجهوا رسائل مكتوبة الى الادارة الامريكية اهمها اعرابهم عن القلق من القرارات التي اتخذتها إدارة ترامب ضد الفلسطينين بمستوى قوي وقاسي مشددين على ان هذه  التدابير المتخذة ضد الشعب الفلسطيني هي سياسات مثبطة للهمم وسياسة قاسية من شأنها أن تترتب عليها آثار ضارة.

وجاء في العريضة إن الاستهتار الفاضح بالحكم  والمستوى السياسي الفلسطيني لا يؤدي فقط إلى الإضرار بالفلسطينيين ، بل إنه يثبت أيضاً أن إدارة ترامب لا تؤمن بأي شكل من أشكال الحكم الذاتي أو التمثيل الشرعي للشعب الفلسطيني.

وجاء في العريضة انه و في أعقاب إعلان القدس في ديسمبر ، اتخذت الإدارة الامريكية سلسلة من الخطوات التي تؤثر بشدة على مئات الآلاف من الفلسطينيين واهمها قرار التوقف عن تمويل الولايات المتحدة لوكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين (الأونروا) الى جانب محاولة تغيير تعريف لاجئ من شأنه أن يقيس العدد إلى أقل من 1٪ من اللاجئين المسجلين لدى الأونروا مما يعني تقليل العدد من أكثر من 5 ملايين إلى 40000.

كما انتقد الموقعين على العريضة وموجهي الالف رسالة لادارة ترامب ولاعضاء مجلس النواب الامريكي قرار تخفيض 25 مليون دولار من المساعدات الأمريكية إلى شبكة مستشفى القدس الشرقية موضحين انه و بسبب العديد من القيود الإسرائيلية ، لا يستطيع العديد من المرضى ، مثل أولئك الذين يعانون من السرطان ، تلقي العلاج في مستشفيات القدس ، لأن خيارات العلاج هذه غير متوفرة في مستشفيات أخرى في الضفة الغربية وغزة.

كما عبرت العريضة للامريكيين الفلسطينين عن معارضتها لقرار ادارة ترامب الغاء 200 مليون دولار من المساعدات الإنسانية المخصصة للكونجرس إلى غزة والضفة الغربية موضحين ان قطع برامج المساعدات المهمة هذه من قبل إدارة ترامب لن تؤدي إلا إلى تفاقم التوترات بين الإسرائيليين والفلسطينيين ، في الوقت الذي تقلل فيه فرص السلام الدائم.

كما اشاروا الى ان الادارة الامريكية فشلت في ردع عمليات هدم رئيس الوزراء الإسرائيلي نتنياهو للمجتمعات الفلسطينية في الضفة الغربية مثل خان الأحمر ، وتواصل بناء مستوطنات غير قانونية مما يثير الاوضاع ويؤدي الى تصعيد خطير.

كما عبر الامريكيون الفلسطينيون عن انتقادهم لقرار الادارة أغلاق مكتب منظمة التحرير الفلسطينية في واشنطن العاصمة إلى الولايات المتحدة ، الممثل الشرعي الوحيد للشعب الفلسطيني مؤكدين ان هذه القرارات تضر ب 600 ألف فلسطيني أميركي من ممارسة حقوقهم في شراء وبيع الممتلكات ، والاستثمار في فلسطين للمساعدة في تنمية الاقتصاد ، ومساعدة أفراد عائلاتهم الذين يعانون من هذه الإجراءات الصارمة العميقة والشديدة.

وجاء في العريضة والرسائل الالف التي تضمنها المطالبة باتخاذ الإجراءات المناسبة اللازمة لإنهاء هذه التدابير العقابية المتخذة من قبل ادارة الرئيس الامريكي دونالد ترامب مشيرين الى اهمية الرجوع و طلب خدمة أبحاث الكونغرس (CRS) للتحقيق وتقديم تقرير عن النتائج التي سوف تسببها مثل هذه التدابير وانعكاساتها على الوضع الامريكي على اثر من صعيد.

وعبر مقدموا العريضة ومن قام بارسال الرسائل لادارة ترامب عن املهم بان يتم قراءتها بدقة وتمعن للفت الانتباه ومعرفة مخاطر هذه القرارات من اجل العمل على احداث تغيير ايجابي.

وكان المجلس الفلسطيني في الولايات المتحدة الامريكية قد العن عن رفضه لقرارات ادارة ترامب ضد الفلسطينين واعلن نيته تنفيذ مجموعة من الخطوات الاحتجاجية للمطالبة بالتراجع عن هذه القرارات التي تظهر الانحياز لاسرائيل.

Print Friendly, PDF & Email