المالكي يلتقي نظيره البرتغالي ويطلعه على آخر المستجدات السياسات

نيويورك/ PNN- اطلع معالي وزير الخارجية د.رياض المالكي نظيره البرتغالي السيد اوجستو سانتوس سيلفا على اخر المستجدات السياسية و تداعيات ممارسات الادارة الامريكية الرامية لتصفية القضية الفلسطينية، جاء ذلك خلال الاجتماع الذي عقده معاليه على هامش زيارته لنيويورك لحضور الجلسة الثالثة و السبعين للجمعية العمومية يوم أمس.

وشدد معالي د. المالكي على أهمية الاعتراف بدولة فلسطين على حدود الرابع من حزيران عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، من اجل الحفاظ على حل الدولتين المتفق عليه دوليا، وردا على اجراءات الادارة الامريكية بحق الشعب الفلسطيني وقيادته وعلى الانتهاكات الاسرائيلية المتواصلة بحق ابناء شعبنا وارضه وممتلكاته، ومواصلة الحكومة الاسرائيلية اليمينية في سياستها الاستيطانية التوسعية واقتلاع السكان الفلسطينيين من ارضهم لصالح المشاريع الاستيطانية كما يحصل في الخان الاحمر والمناطق المصنفة ج.

بدوره، اعاد السيد سيلفا التأكيد على موقف بلاده الداعم لحل الدولتين وفق قرارات الشرعية الدولية و موقف الحكومة البرتغالية الرافض لقرار الرئيس الأمريكي ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل السفارة الاميركية اليها، اضافة للتفشي الاستيطاني المخالف لقوانين الشرعية الدولية.

كما اتفق الطرفان على مواصلة تنسيق المواقف و التعاون في المجال الثنائي.

Print Friendly, PDF & Email