افتتاح فعاليات اكسبوتك 2018 في رام الله وغزة تزامنا بحضور دولي

رام الله/PNN-افتتح أسبوع فلسطين التكنولوجي اكسبوتك 2018 أعماله، اليوم الاثنين، في رام الله وغزة تزامنا، تحت رعاية فخامة رئيس دولة فلسطين محمود عباس، بتنظيم اتحاد شركات أنظمة المعلومات الفلسطينية بيتا، والحاضنة الفلسطينية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات بكتي وبرعاية رئيسية من مجموعة الاتصالات الفلسطينية وبرعاية فضية من بنك فلسطين، للسنة الخامسة عشر على التوالي، وحضور خبراء دوليين في مجال تكنولوجيا المعلومات.

وحضر الافتتاح رئيس المجلس الأعلى للإبداع المهندس عدنان سمارة ممثلا عن فخامة الرئيس، ورئيس اتحاد شركات أنظمة المعلومات د. يحيى السلقان، ورئيس مجموعة الاتصالات الفلسطينية السيد عمار العكر، ومدير إدارة التسويق في بنك فلسطين السيد ثائر حمايل.

وقال المهندس عدنان سمارة “أنقل لكم تحيات الرئيس محمود عباس مؤسس الابداع والتميز في فلسطين، راعي هذا الأسبوع الفلسطيني التكنولوجي، الذي كان يود التواجد معكم في هذا الحفل المهيب ولولا وجوده في نيويورك لكان موجدا بيننا اليوم”.

وأضاف إن هذا المؤتمر التكنولوجي يعزز من أهمية التكنولوجيا في فلسطين وضرورة الاستثمار بها، وتمكين الشركات الصغيرة والرياديين لتطوير هذا القطاع المهم.

وأكد أن المجلس الأعلى للإبداع يقدم كل الدعم لكافة الشباب الرياديين ماليا ومعنويا، وهذا كله بتعليمات من الرئيس محمود عباس، ودعم الحكومة الفلسطينية التي شددت على أهمية هذا القطاع في العديد من المحافل المحلية والدولية.

وشدد سمارة على أهمية التكنلوجيا باعتبارها المحرك الرئيسي للقطاعات الأخرة، والمساهم الأكبر في تحسين الخدمات المختلفة في كافة المناحي الحياتية، ونسعى في المجلس إلى نشر وتجذير ثقافة الإبداع في أوساط الشعب الفلسطيني وخصوصا في صفوف الشباب، واحتضان المبدعين وتوفير الرعاية والدعم لهم بمختلف أشكاله، ودعم المؤسسات العاملة في مجال الإبداع والتميز.

وأوضح أنه يوجد 250 شركة متخصصة في أنظمة المعلومات في فلسطين، منها 17 شركة متخصصة في الاتصالات والانترنت، كما يوجد 3 مليون مشترك في الهاتف المحمول، و100 محطة إذاعية وتلفزيونية، كل هذا يساهم في 7% في الناتج المحلي الإجمال.

وبدوره، رحب د. السلقان بكافة الوفود القادمة من خارج فلسطين ومن كافة محافظات الوطن لمشاركتنا هذا الأسبوع التكنولوجي الهام، ومن خلالهم استحق مؤتمرنا وبجدارة أن نطلق عليه المؤتمر الدولي.

وقال “يأتي اكسبوتك هذا العام أمام تحد كبير في قطاع أنظمة المعلومات، ونسأل أنفسنا دائما ماذا سيقدم اكسبوتك شيء جديد، ليختلف عن السنوات السابقة، ورفعنا شعار “نحو مستقبل أفضل” الذي يتعدى حدوده قطاع التكنولوجيا والاتصالات ليصل إلى أبنائنا ومالنا والصحة والتعليم وكافة مناحي الحياة”.

وأضاف إن قطاع التكنولوجيا الفلسطيني يعاني من التحديات الكبيرة التي نعرفها جميعا، لكن ما نسعى لإيجاده هو وجود مستقبل أفضل لأنه مستقبل أبنائنا الذي يرون تصورات هذا المستقبل بدون شعارات وسياسة وأمور كهذه، ويريدون صحة وتعليم وأمن والتخلص من الاحتلال والانقسام.

وتابع “في السنوات السابقة شهد العالم تحولا كبيرا على صعيد شركات العالم حيث دخلت شركة تكنولوجية عام 2013 الشركات الأهم والأكبر في العالم، واليوم هنالك 6 شركات تكنولوجيا حول العالم تتربع على عروش أكبر شركات العالم”.

وأشار إلى أن بيتا وبكتي أطلقت مبادرة ” 500 ريادي في فلسطين” لتأهليلهم واحتضانهم خلال السنوات الثلاث القادمة، لبناء اقتصاديات المعرفة الذين من خلالهم سنستثمر في قطاع التكنولوجيا لمواكبة العالم.

ودعا السلقان كافة الشركات الكبيرة والبنوك للاستثمار في شركات تكنولوجيا المعلومات، التي لها حلولا إبداعية، كما دعا المؤسسات الحكومية والمالية إلى توطين التكنولوجيا الجديدة (block chain)، مؤكدا أننا سنشهد تغيرا اقتصاديا كبيرا خلال السنوات الخمسة القادمة في هذا الموضوع وهي تكنولوجيا جديدة، وسنسخر كل طاقاتنا للتحالف مع من يرغب لتحقيق هذا الهدف.

وشدد على أهمية تحول كافة المؤسسات للرقمنة، مبينا أنه يتم تقييم المؤسسات في العالم على مستوى الرقمنة، لأهميتها الكبيرة في العالم.

ودعا السلقان إلى المشاركة وحضور جلسات اليوم الثاني من اكسبوتك 2018 حول Palestine Smart Solution الذي ستقدم فيه 15 شركة عروضا عن إنجازاتها وحلولها الذكية.

وأعرب عن شكره لمجموعة الاتصالات الفلسطينية على رعايتهم اكسبوتك للعام الـ15 على التوالي، وبنك فلسطين على رعايتها للعام الثالث.
من جانبه، قال السيد عمار العكر إن دعمنا المتواصل لفعاليات اكسبوتك يأتي من حرصنا على النهوض بقطاع الاتصالات والتكنولوجيا في فلسطين بشكل عام، ودعم الشركات التكنولوجية الفلسطينية المبتدئة

بشكل خاص وتسليط الضوء على انجازاتها في هذا المجال.

وأضاف إن مؤتمر اكسبوتك 2018 سيشكل هذا العام فرصة للشركات المشاركة بالاستفادة القصوى من فعاليات المؤتمر، وذلك عبر حلقات النقاش والمناظرات التي ستتداول مواضيع هامة مثل الابداع والاستثمار في قطاع التكنولوجيا والتحديات التي تواجه قطاع الاتصالات في فلسطين واستخدام التكنولوجيا في القطاع المالي والمعاملات الالكترونية، بحضور خبراء محليين ودوليين مما سيشكل لهم فرصة للتشبيك مع الشركات الرائدة في أحدث ما توصلت إليه التكنولوجيا الحديثة.

وأشار إلى أنه للتكنولوجيا دور رئيسي في تحسين وتفعيل كافة القطاعات الاقتصادية والنهوض بالاقتصاد الفلسطيني وهو ما نسعى إليه كشركات متخصصة في تكنولوجيا المعلومات، من خلال تنظيم هذا المؤتمر، لمواكبة كافة التطورات والحلول التكنولوجية الذكية التي غزت العالم وأصبحت محرك رئيسي لكافة القطاعات الحيوية، واللبنة الأساسية لتعزيز القطاع الاقتصادي لأي دولة في العالم.

وأعرب العكر عن تمنياته لفعاليات أسبوع التكنولوجيا بالنجاح، وأن تحقق جلسات النقاش التي تقوم بها الشركات الوطنية في مجال التكنولوجيا، هدفها للخروج بحلول ذكية وقابلة للتطبيق، متجهيين بذلك نحو مستقبل أفضل انسجاما مع رسالة المؤتمر لهذا العام.

من جهته، قال ثائر حمايل “نحن فخورون بمشاركتنا في هذا الحدث المهم الكبير، للعام الثالث على التوالي، خاصة أن البنك يهتم بشكل كبير في موضوع التكنولوجيا

وأضاف إن بنك فلسطين طور تطبيق يمكنه تسهيل كافة المعاملات للمشتركين في أي مكان وأي زمان، ويوفر كافة الخدمات المصرفية لزبائننا، وشملت منظومة الخدمات البنكية كونها المركز الأول والوحيد في فلسطين لإصدار بطاقات الائتمان، كما أسس البنك شركة Pal Pay لتسهيل الخدمات والمعاملات الشرائية.

وأوضح حمايل أن بنك فلسطين أطلق “بنكي رحال” للوصل إلى كافة المناطق خاصة البعيدة والنائية، في محافظات الوطن، سعيا من البنك على تسهيل كافة المعاملات على المواطنين وضمان الوصول لهم وتقديم الحلول البنكية والخدمات لهم.

ويتخلل مؤتمر اكسبتك أربع جلسات رئيسية، هي الابداع والابتكار، والـFinTech، والتحديات التي تواجه قطاع الاتصالات، والعلاقات الدولية.
وتحدث في الجلسة الأولى التي أدار عرافتها نور طريش من صندوق الاستثمار الفلسطيني، السيد إبراهيم مناع من شركة كريم في دبي، والسيد دين أنجليدز مدير الشركات الدولية والتحالفات في شركة ESRI العالمية، د. صفاء ناصر الدين نائب رئيس جامعة القدس، والسيد جميل مزاوي من شركة أوبتما الناصرة، والسيد وليد فزاع صندوق ومضة، والسيد زيد سليم من روابي.

تحدث في الجلسة الثانية FinTech التي أدارة عرافتها المدير الإقليمي للبنك العربي جمال حوراني، د. رياض أبو شحادة نائب محافظ سلطة النقد، والسيد جون راسل خبير ومستشار نظام المدفوعات والتطبيقات، والسيد إياد قمصية الرئيس التنفيذي لشركة PalPay، والسيد محمد الخطيب رئيس مجلس إدارة والرئيس التنفيذي لشركة باث سوليوتشين (Path Banking Solution).

الجلسة الثالثة جاءت بعنوان التحديات التي تواجه قطاع الاتصالات، التي أدار عرافتها طلعت علوي رئيس تحرير السفير الاقتصادي، وتحدث فيها وكيل وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المهندس سليمان الزهيري، والرئيس التنفيذي لمجموعة الاتصالات الفلسطينية عمار العكر، ورئيس نيابة الجرائم الاقتصادية ياسر حمار، ومدير عام شركة “كول يو” رائد عليان.
وتحدث في الجلسة الرابعة بعنوان “العلاقات الدولية” وأدار عرافتها د. يحيى السلقان رئيس مجلس إدارة شركات أنظمة المعلومات بيتا، القنصل الفرنسي العام السيد بييز كوشرد، والسيفر أنيش راجان سفير الهند، والسيد مساهيرو ماتسوي ممثل اليابان، والسيدة كيري هالارد الرئيس التنفيذي لمؤسسة (Global Sourcing Association)، والسيد سرينفياس كريشنا مدير عام من المملكة المتحدة، والسيد ديفيد ديك الخبير الدولي في تطبيق التكنولوجيا على الأعمال.
###

Print Friendly, PDF & Email