تربية الخليل تنظم وقفة تضامنية مع الرئيس أبو مازن

الخليل/PNN- نظمت مديرية التربية والتعليم العالي في الخليل، وقفة تضامنية لدعم ومساندة توجهات  الرئيس أبو مازن في خطابه بالامم المتحدة والمناهض لصفقة القرن.

ونفذت المديرية هذه الوقفة في مدرسة الحسين بن علي الثانوية للبنين والتي شارك فيها كل من مدير التربية والتعليم العالي عاطف الجمل، وممثلين عن إقليم فتح وسط الخليل ، وممثلي الأجهزة الأمنية، وممثلين من الخدمات العسكرية الطبية والاتحاد العام للمعليمن الفلسطينيين، والقوى الوطنية ، واتحاد المعليمين، ورؤساء الأقسام في المديرية، و أسرة مدرسة الحسين بن علي الثانوية.

ورحب مدير مدرسة الحسين بن علي الاستاذ سلطان الجعبري بالحضور والمشاركين، مؤكداً على حق الشعب الفلسطيني الذي يناصره الرئيس في كافة المحافل الوطنية والدولية ، وأشاد في هذه الخطوة التي من شأنها دعم القضية الوطنية الفلسطينية.

وفي كلمته، أكد مدير التربية والتعليم العالي على تأييد أسرة التربية والتعليم العالي في الخليل في خطوات الرئيس الرامية الى مناهضة صفقة القرن مؤكداً الرفض التام لهذه الصفقة التي تؤثر على أبناء الشعب الفلسطيني برمته ، وأشاد بموقف الرئيس تجاه شعبه وخطواته التي يتخذها من اجل تحقيق المشروع الوطني الكبير بإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف.

ونوه رفيق الجعبري ممثلا عن محافظة الخليل الى الرسالة التي سيوجهها الرئيس خلال خطابه في الأمم المتحدة والرافضة لسياسة صفقة القرن ودورها في تحقيق العدالة التي ينشدها أبناء الشعب الفلسطيني بحقهم لنيل الحرية والاستقلال، مشيداً بدور الرئيس ووقفته الجادة تجاه معركة النضال من أجل احقاق مطالب الشعب الفلسطيني العادلة.

وبين عيسى أبو ميالة ممثلا عن إقليم حركة فتح وسط الخليل تأييد الشعب الفلسطيني لخطوات الرئيس أبو مازن في ظل الهجمة الشرسة التي تحاك في وجه الفلسطينين مؤكداً وقوف أبناء الشعب قاطبة خلف سياسته في المطالب الوطنية.

وتوجه أمين سر اتحاد المعلمين في الخليل رشاد الجنيدي بالشكر الجزيل لمديرية التربية والتعليم العالي في الخليل على جهودها في تنمية الحس الوطني والانتماء الفلسطيني من خلال إحياء وتنظيم الفعاليات الوطنية وأشاد في دور هذه الوقفة التي تقودها التربية والتعليم من أجل الالتفاف حول الرئيس ومساندة تواجهاته الرامية إلى دعم القضية الفلسطينة.

وأشاد رئيس بلدية بيت كاحل يوسف العصافرة في توجهات الرئيس على اختلافها الرامية الى دعم الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة منوهاً الى حق الشعب الفلسطيني بالحرية والاستقلال.

وأكد عمر المرقطن ممثلاً عن التوجيه السياسي الى المصلحة الوطنية التي يضعها الرئيس على سلم أولوياته وخطواته في الدفاع عن حقوق الشعب الفلسطيني في ظل هذه الهجمة الشرسة.

وفي كلمة مدرسة الحسين بن علي الثانوية التي ألقاها الطالبان هادي عمرو ومحمد النجار أكدا على الثوابت الوطنية والفلسطينية في المعركة التي يقودها الرئيس من أجل تحقيق المطالب العادلة لأبناء الشعب الفلسطيني وحقها في إقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف.

وتخللت الوقفة القصائد الوطنية والأهازيج الشعبية التي قدمها طلبة مدرسة الحسين بن علي الثانوية.

Print Friendly, PDF & Email