د. مجدلاني خلال لقائه ممثل كندا تصريحات ترامب الاخيرة لا تمت للواقع ولا تؤخذ بجدية

رام الله /PNN- اعتبر الامين العام لجبهة النضال الشعبي عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية د. احمد مجدلاني تصريحات الرئيس الامريكي ترامب خلال لقائه رئيس وزراء الاحتلال ” إنه يدعم حل الدولتين (فلسطين وإسرائيل)، ويجب على إسرائيل أن تفعل شيئا لصالح الفلسطينيين” ، بأنها لا تمت للواقع ،ولا تؤخذ بجدية، فإذا كان لديه رؤية لحل الدولتين لماذا لم يتحدث عنها بخطابه الرسمي ، ويحدد قرارات الشرعية الدولية كأساس لحل الدولتين، وعلى حدود الرابع من حزيران عام 1967 .

وأضاف د.مجدلاني خلال لقائه اليوم الخميس بمكتبه بمدينة رام الله ، مع ممثل كندا المعتمد لدى دولة فلسطين دوجلاس سكوت براودفوت ، نعلم جيدا عن أي دولة يتحدث ترامب، الدولة التي يريدها حسب فهمه والاحتلال لن تكون، ولن نقبل إلا بدولة فلسطينية مستقلة ذات سيادة على حدود عام 67، وعاصمتها القدس الشرقية، وخالية من الاستيطان والمستوطنين.

وبحث د. مجدلاني مع براودفوت اخر المستجدات السياسية والتطورات الجارية، مشيرا لا يوجد على جدول اعمال حكومة الاحتلال وبدعم امريكي واضح سوى تطوير الاستيطان، المزيد من تهويد القدس، وفصل قطاع غزة عن الضفة الغربية، وبالتالي لا بد من إحالة عدد من الملفات إلى المحكمة الجنائية الدولية، والانضمام إلى وكالات دولية مختصة.

من جانبه، قال براودفوت إن بلاده ما زالت تؤمن بحل الدولتين، وتسعي من أجل ذلك، وضد أي عمل يؤثر سلبا على الوضع السياسي.

وفي نهاية اللقاء، الذي حضره عضو اللجنة المركزية للجبهة تغريد كشك، وعضو لجنة العلاقات الدولية والسياسية بشار العزة، تم التأكيد على مواصلة اللقاءات بين الجانبين، بما يعزز العلاقات الثنائية.

Print Friendly, PDF & Email