أخبار عاجلة

قلقيلية: المحافظ يلتقي وفدا من القنصلية البريطانية

قلقيلية/PNN-اطلع اللواء رافع رواجبة محافظ محافظة قلقيلية وفدا من القنصلية البريطانية ترأسه “توم روتلدج” القنصل السياسي في القنصلية البريطانية؛ على واقع المحافظة وما تعانيه بفعل السياسات الإسرائيلية المتمثلة بالجدار والاستيطان والمضايقات اليومية للمواطنين؛ رافقهم وفد من دائرة شؤون المحافظات ضم فاتنه هودلي و سناء حسنا، وساهر عيد من اللجنة الوطنية لأضرار الجدار، بحضور طارق شاور رئيس الغرفة التجارية.

وخلال اللقاء رحب المحافظ بالوفد، مشيرا إلى أن معاناة الشعب الفلسطيني هي بسبب وعد بلفور الظالم الذي منحته بريطانيا لإسرائيل، واستعرض واقع المحافظة المستهدفة بإجراءات الاحتلال الظالمة، مشيرا إلى الواقع المائي للمحافظة الذي يستهدفه الاحتلال ويمنع تطوير هذا القطاع الحيوي المهم للتنمية والتطور، كما قدم شرحا مفصلا حول معاناة المواطنين على البوابات الزراعية أثناء دخولهم إلى أرضهم المعزولة خلف جدار الفصل العنصري.

وأشار المحافظ إلى سياسة الاحتلال الظالمة والتي تنتهجها بحق التجمعات السكانية بإغلاق مداخلها كما يحدث في بلدة عزون وبلدة كفر قدوم التي يغلق الاحتلال شارعها منذ العام ٢٠٠٤، مضيفا أن الاحتلال يتدخل في كافة مناحي الحياة للمواطن الفلسطيني ويمنع تحويل آبار المياه من المحروقات إلى الكهرباء، كما يمنع رفع القدرة الكهربائية للعديد من التجمعات السكانية، مضيفا أن الشعب الفلسطيني محب للحياة ويحتاج إلى تمكينه من إقامة دولته الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف، مضيفا أن كلمة الرئيس محمود عباس اليوم في الجمعية العامة للأمم المتحدة تمثل الشراكة في بناء السلام العالمي لهذا على دول العالم ان تنتبه الى ما سيقوله الرئيس في كلمته لانه ينطق باسم الشعب الفلسطيني، لمواجهة التحديات التي تواجهه وعلى العالم ان يقف عند مسؤولياته ويمكن الشعب الفلسطيني من الحصول على حقوقه التي كفلتها لهم الشرعية الدولية، مطالبا الاتحاد الاوربي بموقف واضح من الاحتلال.

من جهته شكر توم روتلدج المحافظ على الاستقبال وما قدمه من معلومات قيمة عن واقع المحافظة، معربا عن سعادته بوجوده في محافظة قلقيلية للاطلاع على الوضع المعيشي للمواطنين عن قرب، مؤكدا على موقف الحكومة البريطانية الرافض للاستيطان وهدم المنازل.

بدوره استعرض طارق شاور الواقع التجاري والاقتصادي للمحافظة، مشيرا إلى أن الواقع التجاري والاقتصادي للمحافظة تراجع بسبب إجراءات الاحتلال الظالمة، وتطرق إلى واقع القطاع الزراعي والتحديات التي تواجهه خاصة المشاتل الزراعية الواقعة خلف جدار الفصل العنصري.

وفي نهاية اللقاء قام المحافظ والوفد بجولة على مقاطع من المحافظة شملت جدار الفصل العنصري والتجمعات السكانية.

Print Friendly, PDF & Email