نتنياهو يزعم: لدينا وثائق تثبت امتلاك طهران مستودع ذري سري

نيويورك/PNN -في خطاب استعراضي كما العادة، ادعى رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، اليوم الخميس، أن إيران تواصل أنشطتها النووية بالرغم من الاتفاق النووي، مشيرا إلى امتلاك إيران لمخزن ذري في طهران.

وقال نتنياهو في كلمته أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، إن “إيران لديها مخزن ذري سري في طهران، وهو أمر أكشفه للمرة الأولى”.

وقال “اليوم أكشف لأول مرة أن إيران تملك مستودعا سريا آخر في طهران، مستودع لتخزين كميات هائلة من المعدات والمواد من برنامج إيران النووي السري”.

وتابع نتنياهو أنه “حصلنا على ألف مستند وشريط فيديو يكشف أن هناك مباني في طهران لبناء أسلحة نووية”، في إشارة إلى “خابه النووي” في أيار/ مايو الماضي الذي زعم خلاله أن الموساد نجح في في نقل مواد بزنة مئات الكيلوغرامات من إيران إلى إسرائيل تتضمن ملفات وأشرطة فيديو من الأرشيف النووي الإيراني.

وأضاف “منذ أن داهمنا الأرشيف الذري، كانوا منشغلين بتطهير المستودع الذري. فقط في الشهر الماضي نقلوا 15 كيلوغراما من المواد المشعة. تعرفون ماذا فعلوا بها؟”، وأجاب قائلا “نقلوها ونشروها حول طهران في محاولة لإخفاء الدليل”.

مطالبا “الوكالة الدولية للطاقة الذرية بإجراء تفتيش على مخازن إيران السرية قبل أن يتم تطهيرها”. وكرر نتنياهو تهديداته السابقة وقال “لن نسمح لإيران بتطوير سلاحها النووي وسنكافحها في كل مكان”.

واعتبر نتنياهو بأن الاتفاق النووي مع إيران كان له أثر إيجابي واحد “وهو تمكين إسرائيل من بناء علاقات مع دول عربية”.

وزعم نتنياهو الذي خصص لإيران جزءا كبيرا من كلمته، أنها “تبني قاعدة عسكرية دائمة في سورية”، معتبرًا أن “الاقتصاد الإيراني ينهار، بسبب التضخم والبطالة، جراء العقوبات الأميركية على طهران، وتخيلوا ماذا سيحدث في إيران إذا ما طبقت الدفعة الثانية من العقوبات الأميركية”.

Print Friendly, PDF & Email