حزب “إسرائيل بيتنا” يهاجم بينيت بسبب غزة

بيت لحم/PNN- هاجم حزب “إسرائيل بيتنا” اليوم الأحد، وزير التربية والتعليم “الإسرائيلي” نفتالي بينيت ووصفه “بالفاشل” بعد انتقادات لاذعة وجهها لوزير الحرب افغدور ليبرمان في عدم قدرتها على انهاء الوضع الأمني الخطير الذي يعيشه المستوطنين في “غلاف غزة”.

وقال حزب “إسرائيل بيتنا” الذي يترأسه ليبرمان في بيان نشرته صحيفة يديعوت أحرينوت العبرية اليوم الأحد: “من الافضل على لوزير التعليم بينيت أن يركز على فشله في قيادة وزارته وألا يضايق وزير الحرب الذي يعمل وفقا للمسؤولية الكاملة” على حد قول البيان.

وكان بينيت حمل ليبرمان المسؤولية الكاملة عن حياة المستوطنين الإسرائيليين وحياتهم التي لا تطاق فيما يُسمى “غلاف غزة” بسبب استمرار تدهور الأوضاع على الحدود مع قطاع غزة.

وقال بينيت: “آن الأوان لقول الحقيقة، فـ”تفاهمات ليبرمان وحماس” انهارت، لذلك لا يمكن أن يتم إدارة الأوضاع الأمنية مع غزة بهذه السياسة التي ينتهجها ليبرمان”، واصفاً إياها بالسياسة الفاشلة.

وأوضح بينيت أنه سيعرض في أقرب جلسة للكابنيت “الإسرائيلي” سياسة فشل ليبرمان في إدارة الأوضاع الأمنية المتدهورة قرب الحدود مع قطاع غزة.

يُشار إلى أن الأوضاع قرب السياج الزائل بين قطاع غزة والأراضي المحتلة تتدهور بشكل تدريجي خاصة مع اشتداد شراسة المواجهة بين المشاركين في المسيرات السلمية وجنود الاحتلال، حيث استشهد في الجمعة الماضية والتي أطلق عليها جمعة “انتفاضة الأقصى” 7 مواطنين ومئات الجرحى وهي الجمعة الأكثر سخونة بعد فشل التوصل إلى تفاهمات بين المقاومة في غزة والاحتلال الإسرائيلي برعاية مصرية.

Print Friendly, PDF & Email