أخبار عاجلة

مركز توقيف “الجلمة” يتعمد تقديم مياه ملوثة للمعتقلين خلال التحقيق معهم

رام الله/PNN- نقلت هيئة شؤون الأسرى والمحررين في تقرير صادر عنها، اليوم الأحد، شكوى عدد من الأسرى الذين عانوا من أوضاع اعتقالية صعبة للغاية أثناء فترة احتجازهم والتحقيق معهم في مركز توقيف “الجلمة”، وكان من بينهم الأسير خير أبو رجلية (41 عاماً) من قرية عطارة شمال مدينة رام الله.

وقد أوضح الأسير أبو رجلية لمحامي الهيئة عقب زيارته له في معتقل “عوفر، بأنه أثناء فترة استجوابه في مركز توقيف “الجلمة” تعمدت إدارة المعتقل تقديم له مياه غير صحية وملوثة، الأمر الذي أدى إلى اصابته بآلام في خاصرتيه وتحديداً في  منطقة الكلى،  لكن إدارة المعتقل لم تأبه بما يعانيه الأسير من أوجاع وأهملت حالته الصحية.

وفي ذات السياق كشف تقرير الهيئة عن حالات مرضية تقبع في ذات المعتقل، ومن بينها حالة الأسير حمد خير براغثة (23 عاماً) من قرية دير أبو مشعل قضاء رام الله، والذي تدهور وضعه الصحي عقب خوضه الاضراب المفتوح عن الطعام العام الماضي، حيث  يعاني الأسير من نقص في كمية الأكسجين الواصلة إلى الدماغ، مما يسيب له آلام حادة في الرأس ولا يستطيع النوم، وفي كثير من الأحيان يُصاب الأسير بحالات إغماء، وتكتفي إدارة المعتقل بإعطائه مسكنات للأوجاع فقط.

في حين لا يزال يشتكي الأسير محمد زغلول “أبو فيروز” من مدينة رام الله والمحكوم بالسّجن (20) عاماً، من آثار الاعتداء عليه، بعد اقتحام قوات القمع لقسم (15) والتنكيل بعدد من الأسرى قبل حوالي عشرة أيام، حيث أُصيب الأسير زغلول بجرح أسفل عينه، وكدمات في أنحاء متفرقة من جسده.

Print Friendly, PDF & Email