مقتل 112 جنديا روسيا بسورية خلال ثلاث سنوات

موسكو/PNN- قال رئيس لجنة الدفاع والأمن في مجلس الاتحاد الروسي، فيكتور بونداريف، إن 112 جنديا روسيا قتلوا في سورية، منذ التدخل العسكري الروسي في الحرب الدائرة على سورية.

وكشف بونداريف، النقاب عن هذه الإحصائيات، يوم الأحد، بمناسبة مرور ثلاث سنوات على التدخل العسكري الروسي بسورية.

وقال بونداريف إن “الخسائر البشرية لقوات بلاده في سورية بلغ 112 عسكريا، وأن حوالي نصف هؤلاء قتلوا جراء تحطم طائرة “أن-26” واستهداف طائرة “إيل-20”. وأشار إلى خسارة القوات الروسية أيضا 8 طائرات و7 مروحيات وعددًا من المدرعات.

وأكد أن خسائر الاتحاد السوفيتي في أفغانستان، كانت قد بلغت في الأعوام الـ3 الأولى، 4800 عسكري، وعلى الأقل 60 دبابة و400 مدرعة و15 طائرة و97 مروحية.

وفي مارس/ آذار الماضي، تحطمت طائرة نقل روسية من طراز “أن-26” لأسباب تقنية في قاعدة حميميم الجوية بمحافظة اللاذقية غربي سورية. وأسفرت الحادثة عن مقتل 39 من العسكريين الروس الذين كانوا على متنها.

وأسقطت أنظمة صواريخ النظام السوري، في 17 أيلول/ سبتمبر الماضي، طائرة الاستطلاع “إيل-20” الروسية، فوق البحر المتوسط، ما أدى إلى مقتل 15 عسكريا روسيا.

ونفذت روسيا لأول مرة ضربات جوية بسورية في 30 أيلول/سبتمبر 2015، في أكبر تدخل لها في الشرق الأوسط منذ عقود. وأمنت تلك الضربات غطاء لقوات نظام بشار الأسد وحزب الله وجماعات مسلحة تدعمها إيران في مواجهة المعارضة السورية.

Print Friendly, PDF & Email