أخبار عاجلة

المصري ل PNN: الالتزام بالاضراب كان طوعي وشامل وهذا الالتزام رد من شعبنا على كل من حاول التقليل من اهميته

بيت لحم /PNN/ قال محمد المصري امين سر حركة فتح اقليم بيت لحم ان الاضراب الشامل الذي شهدته بيت لحم والاراضي الفلسطينية  يختلف عن الاضرابات السابقة،لانه  ذو بعد سياسي لمواجه قانون القومية الذي يقاومه ابناء شعبنا في الداخل المحتل والذي يحاول الاحتلال فرضه عليهم مشددا على ان هذا الاضراب رسالة للعالم بان الشعب الفلسطيني على الرغم من سنوات طوال من محاولات طمس هويته، الا انه ينفذ اضرابا شاملا بشكل يوحد الشعب الفلسطيني في الداخل المحتل والضفة والقدس والقطاع والشتات يوصل رسالة مفادها ان جماهير شعبنا توحد هويتها رغم الاختلافات السياسية.

واشار محمد المصري امين سر فتح اقليم بيت لحم في حديث مباشر مع شبكة PNN الى ان هذا الاضراب جاء لعدة اسباب ولعدة اهداف اهمها ان الحالة الفلسطينية وتراجع دور التنظيمات وتراجع الوعي الوطني وبالتالي كان من الواجب علينا ان نعيد هذه المبادرة من اجل تعزيز وروح الثقافة الوطنية.

واشار الى ان نشر تفاصيل القانون العنصري على مواقع التواصل الاجتماعي ياتي بهدف تعريف ابناء شعبنا ببنود هذا القانون وتعريفهم ان هناك سبب وراء اختيار اليوم للاضراب ولهذه الفعاليات التي تتم بالتوافق والتنسيق مع الفعاليات بالداخل المحتل، حيث ان هذا اليوم يصادف ذكرى هبة و انتفاضة الاقصى، وذكرى اغتيال العشرات من مقاتلي الثورة الفلسطينية في تونس في عملية “قاعدة حمام الشط”، واليوم الذي استنهض فيه ابناء شعبنا على الاقتحامات المتكررة للمستوطنين لباحات الاقصى عام 2015، وبالتالي يحمل الكثير من المناسبات الوطنية.

كما اشار المصري الى ان الرسالة التي يحملها الاضراب اليوم هي اهمية تعزيز الوعي والفكرة حول اهمية وحدة الشعب الفلسطيني بكافة مكوياته برغم الاختلافات السياسية او اماكن تواجده.

وحول مدى الالتزام بالاضارب قال امين سر فتح بمحافظة بيت لحم ان الالتزام عالي جدا بدون اي محاولة لفرضه مؤكدا ان الالتزام بالاضراب اليوم هو التزام طوعي، وهذا رد شعبي جماعي يؤسس لمرحلة جديدة في كيفية التعامل مع القضايا الوطنية، واستخدام هذه الاضرابات كرسالة توجه الى العالم.

كما تطرق المصري الى الخطورة التي تكمن في محاولات الاحتلال تهجير وهدم الخان الاحمر، و هو جزء من عدة مناطق تقع في مخطط كبير يسعى الاحتلال فيه لتهجر المواطنين من مناطق AوB لزيادة اعداد المستوطنين في الضفة الغربية والقدس المحتلة، مشددا على انه واذا نجح الاحتلال في اقتلاع الخان الاحمر من الارض بفعل القوة العسكرية فانه، لن يستطيعوا ازالتها من الوعي والقضية، وترحيل الشعب الفلسطيني.

كما اشار المصري الى ان هذا الاضراب يوجه رسالة الى كافة الاحزاب وخاصة في حركة حماس، بضرورة العودة الى المربع السياسي والعمل على تعزيز الوحدة وتوحيد الادوات وتبادل الدور وهذه هي الحالة التي يفتقدها الشعب الفلسطيني اليوم.

كما تطرق امين سر فتح اقليم بيت لحم الى محاولات الولايات المتحدة ضرب الساحة الفلسطينية عبر توجيه دعوات تارة للصحفيين وتارة لرجال الاعمال للاجتماع بالمستوطنة الامريكية الاسرائيلية التي يقال عنها سفارة واشنطن في القدس المحتلة انه من المعيب جدا ان نجد من يخرج عن موقف الشعب الفلسطيني، خاصة من يتم دعوتهم لمناسبات بدعوات امريكية.

واكد ان محاولات البعض تبرير ذهابه سواء كانوا صحفيين او غيرهم بانهم يسعون لايصال رسالة شعبنا بان هذه تبريرات واهية لان هذه ليست وظيفة الصحفيين او التجار، لان الرسالة تتعلق بموقف سياسي وارداة شعبنا مضيفا ان الامريكان كشفوا عن وجههم الحقيقي، ونحن نتعامل مع اوقح ادارة امريكية، تتنكر لجميع للحقوق الفلسطينية.

واكد ان الرد الفلسطيني على المحاولات الامريكية يتمثل برفض الدعوات للسفارة الامريكية التي يتزعمها المستوطن فريدمان مشددا على ان من يذهب لهذه اللقاءات لديه انفصام في الهوية و يجب ان ينتهي، داعيا الكل ان يعود الى المربع الفلسطيني لانه لا قيمة لمن يذهب حينما يترك مربع شعبه..

لمشاهدة المقابلة كاملة زيارة الرابط التالي

مباشر الاضراب يعم الاراضي الفلسطينية احتجاجا على قانون القومية اليهودي العنصري

Posted by PNN Network on Monday, October 1, 2018

 

 

Print Friendly, PDF & Email