أول مطار صديق للبيئة في مصر

القاهرة/PNN- يتميز مبنى الركاب الجديد بمطار برج العرب بأنه أول مبنى صديق للبيئة في مصر، في ضوء استراتيجيات الدولة لتوفير الطاقة وتقليل انبعاثات غاز ثاني أوكسيد الكربون، ومنها استخدام نظام الطاقة الشمسية، ونظام التكييف VRV، الذي يوفر الطاقة ويقلل الانبعاثات الحرارية، إضافة لتوفير مساحات أكبر لاستخدام الإضاءة الطبيعية، بجانب الإضاءة الصناعية LED التي توفر الطاقة.

وقد زار وفد رفيع المستوى من مجلس النواب الياباني، مطار برج العرب، في جولة لتفقد المطار، رافقهم خلالها اللواء طارق فوزي، رئيس الشركة المصرية للمطارات.

وتأتي الزيارة لمتابعة أعمال إنشاء المبنى المستقبلي الصديق للبيئة بالتعاون مع الوكالة اليابانية “جايكا” بمساحة 34 ألف و100 متر مسطح، لزيادة الطاقة الاستيعابية للمطار إلى 6 ملايين راكب سنوياً، وهو حجم الحركة المتوقعة فى 2030، فى إطار التطورات الإنشائية التي تشهدها المطارات المصرية فى الفترة الحالية.

وتشمل أعمال التطوير بمطار البرج العرب إنشاء “ممر” جديد ، يسع 20 طائرة متوسطة الحجم، بمساحة إجمالية 100 ألف متر مسطح، وطرق تصل بين الممر الحالى والممر الجديد، وتتضمن الخطة أيضا إنشاء موقف سيارات يسع 1000 سيارة، إضافة لمنطقة خدمات ومحلات تجارية لخدمة المسافرين، ومحطة صرف صحي ومحطة كهرباء فرعية وخزان مياه.

يذكر أن مطار برج العرب يعد من أهم المطارات الإقليمية المصرية، لموقعه الجغرافي المتميز على ساحل البحر الأبيض المتوسط، بما يجعله مركزا للنقل والتجارة ويساهم فى زيادة معدلات الاستثمار والتنمية الاقتصادية، ويوفر خدمات النقل الجوي لسكان مدينة الإسكندرية وكافة مدن الوجه البحري.

Print Friendly, PDF & Email