الاستعدادات لافتتاح معرض الصناعات الاردنية بقصر المؤتمرات ببيت لحم

الدكتور حزبون لPNN: العمل جاري على انهاء كافة الترتيبات لافتتاح معرض الصناعات الاردنية ببيت لحم غدا

بيت لحم/PNN/ تنطلق في بيت لحم، عصر غد ، أعمال الحدث الاقتصادي الهام (معرض الصناعات الأردنية الرابع)، والذي يقام بتنظيم من غرفة صناعة عمان، و بالشراكة مع غرفة تجارة و صناعة محافظة بيت لحم.

وسيقام هذا المعرض، الذي يعكس روح العلاقة الخاصة، ما بين الشعبين الأردني و الفلسطيني، في قصر المؤتمرات في مدينة بيت لحم، ويستمر ثلاثة أيام، بمشاركة ما يزيد عن 60 منشأة اقتصادية من أهم المصانع الأردنية، إضافة لمشاركة وفد رسمي رفيع المستوى سيترأسه وزير التجارة والصناعة والتموين الأردني، وبمشاركة رئيس غرفة صناعة الأردن، و رئيس غرفة صناعة عمان، و وفد من كبار رجال الأعمال والصناعيين الأردنيين، فيما سيكون هذا الحدث الاقتصادي، برعاية وزيرة الاقتصاد الوطني الفلسطيني، و حضور ممثلي القطاع الخاص الفلسطيني .

وسيقام هذا المعرض، الذي يعكس روح العلاقة الخاصة، ما بين الشعبين الأردني و الفلسطيني، في قصر المؤتمرات في مدينة بيت لحم، ويستمر ثلاثة أيام، بمشاركة ما يزيد عن 60 منشأة اقتصادية من أهم المصانع الأردنية، إضافة لمشاركة وفد رسمي رفيع المستوى سيترأسه وزير التجارة والصناعة والتموين الأردني، وبمشاركة رئيس غرفة صناعة الأردن، و رئيس غرفة صناعة عمان، و وفد من كبار رجال الأعمال والصناعيين الأردنيين، فيما سيكون هذا الحدث الاقتصادي، برعاية وزيرة الاقتصاد الوطني الفلسطيني، و حضور ممثلي القطاع الخاص الفلسطيني .

وسيشكل معرض الصناعات والمنتجات الأردنية 2018، في بيت لحم فرصة لالتقاء أهم أصحاب القرار والمهتمين في مجال الصناعة الأردنية والمنتجات الأردنية، وذلك لعرض أخر ما توصلت إليه هذه الصناعات، وهو الحدث الأهم الذي سيحوز على اهتمام رجال الأعمال، حيث أن المشاركة الأردنية ستكون من مختلف القطاعات، وهم مهتمون بشكل كبير للتعرف على الشركات و التجار الفلسطينيين، لإيجاد وكلاء لهم وفتح علاقات متينة معهم.

و قال الدكتور سمير حزبون رئيس غرفة تجارة وصناعة بيت لحم ان الاستعدادات لافتتاح واطلاق فعاليات معرض الصناعات والمنتوجات الاردنية الذي سيفتتح عصر غد الاربعاء تجري على قدم وساق حيث تبذل جهود كبيرة من اجل افتتاحه بافضل الصور وعلى اعلى المستويات بما يساهم في تعزيز الاقتصاد الفلسطيني وتعزيز الشراكة الاقتصادية بين فلسطين والمملكة الاردنية الهاشمية.

واشار حزبون في حديث مع شبكة فلسطين الاخبارية PNN ان الاستعدادات تجري للافتتاح المعرض الرابع للصناعات الاردنية من خلال تجهيز المواقع والاكشاك والجنحان للشركات المختلفة معربا عن امله بالانتهاء من هذه الترتيبات حتى ساعات الصباح ليكون المعرض جاهزا لافتتاحه في تمام الساعة الرابعة عصرا من يوم غد.

واشار حزبون الى ان تاخيرا حصل في وصول البضائع للشركات والمصانع الاردنية المشاركة بالمعرض الذي يعتبر فرصة لتعزيز العلاقة ما بين الشركات الاردنية والفلسطينية من جهة كما انه يفتح المجال امام المواطن الفلسطيني للتعرف بشكل مباشر بالصناعات الاردنية.

وكشف حزبون النقاب عن ان ادارة المعرض لم تستلم حتى الان كافة التصاريح التي تم طلبها للشركات الاردنية معربا عن الامل بان يتم ادخال كافة مدراء وممثلي المصانع والشركات الاردنية وبضائعهم حتى ساعات الصباح من يوم غد موضحا انه لم يتم استلام كافة التصاريح حتى اللحظة ويجري العمل على الحصول عليها من خلال الجهات المختصة في السلطة والاشقاء الاردنيين.

واضاف الدكتور حزبون رئيس  ان مدينة الميلاد تحتضن هذه التظاهرة الصناعية الأردنية نيابة عن فلسطين، وهي تسعى لان يصبح هذا المعرض تقليدا سنويا، لتمكين وتعزيز العلاقات الفلسطينية الأردنية المشتركة.

ولفت الدكتور حزبون إلى أن تنظيم هذا المعرض يهدف لتعريف المستثمرين الفلسطينيين بالمنتجات الصناعية الأردنية، وبالفرص الاستثمارية للجانبين، كما يهدف إلى تعريف المستهلكين بالمنتجات الأردنية، ما يساهم في تعزيز التبادل التجاري بين فلسطين والأردن.

وأشار حزبون إلى أهمية اتفاقية التعاون بين غرفة تجارة وصناعة بيت لحم وغرفة صناعة عمان، التي ستوقع اليوم حول تبادل المعلومات والتعاون في تنظيم دورات تدريبية وإقامة معارض مشتركة.

وثمن الدكتور حزبون كافة الجهات التي عملت وتعمل على انجاح المؤتمر بدء من طواقم الغرفة التجارية ومرورا بادارة المعرض والشركة التي تنظم وتدير الفعاليات وهي شركة ايفنتيف للعلاقات العامة وادارة الحدث الى جانب ادارة وطواقم قصر المؤتمرات والذين يعملون جميعا من اجل انجاح فعاليات المعرض الذي ينطلق غدا ويستمر حتى لارابع من الشهر الجاري.

وشكر حزبون ادارة قصر المؤتمرات على ما نفذته وتنفذه من اعمال في مجالات تجهيز المعرض بالانترنت والكهرباء والديكورات لاقسام المعرض وتوفير كل ما تحتاجه ادارة المعرض من اجل انجاحه مؤكدا ان ذلك يعكس حرصا من قبلهم على نجاح الحدث ادراكا منهم لاهميته على الاقتصاد الفلسطيني وتطويره.

ومن المتوقع حضور ما يزيد عن ألفي تاجر فلسطيني من مختلف مناطق الضفة الغربية والداخل الفلسطيني وقطاع غزة، حيث وجهت الشركتان المنظمتان للمعرض دعوات شخصية لهم، وسيتم ترتيب لقاءات عمل لهم مع المصانع الأردنية، على مدى الأيام الثلاث للمعرض.

يذكر أن فكرة إقامة معرض للصناعات والمنتجات الأردنية في فلسطين منذ العام 2015 ، تهدف لتسهيل حركة التبادل التجاري، وإقامة المشاريع الاستثمارية بين الجانبين، بالإضافة إلى تفعيل دور القطاع الخاص في كلا البلدين لتعزيز العلاقات الثنائية وحسن استخدام فرص الاستثمار القائمة، الى جانب تسهيل حركة رجال الأعمال.

وسيشكل هذا المعرض فرصه كبيرة للصناعيين الفلسطينيين للتواصل مع أقرانهم من المصانع الأردنية المختصة بالمواد الخام وقطاع التعبئة والتغليف وخطوط الإنتاج الصناعي وغيرها.

كما أن إقامة هذا المعرض سنويا في الأراضي الفلسطينية، يشكل فرصة ثمينة لتعزيز التواجد في سوق يعتبر الأقرب جغرافيا للمصدرين الأردنيين، ولهذه الغاية تقام الدورة الرابعة للمعرض في مدينة بيت لحم.

التحضيرات على قدم وساق في قصر المؤتمرات لتجهيز معرض الصناعات والمنتجات الاردنيه, هذا الحدث الوطني والذي سيقام في بيت لحم في قصر المؤتمرات من تاريخ 2/10/2019 ولغاية 4/10/2018.#قصر_المؤتمرات_الراعي_المضيف

Posted by ‎Convention Palace Company – CPC "قصر المؤتمرات -بيت لحم"‎ on Monday, October 1, 2018

بدوره قال جورج باسوس مدير عام قصر المؤتمرات وشركة برك سليمان / CCC ان القصر اليوم هو الراعي المضيف لمعرض الصناعات الاردنية لمدة ثلاث ايام حيث يستضيف اكثر من 48 عارض على مساحة تبلغ اكثر من 4 الاف متر مربع حيث سيكون الافتتاح في قصر المؤتمرات يوم غد الثلاثاء الساعة الرابعة عصرا بحضور وزيرة الاقتصاد الفلسطيني و وزير الصناعة والتجارة الاردني وممثلين عن كافة الجهات الرسمية والشعبية والحكومية.

واشار باسوس الى ان قصر المؤتمرات  يقوم بتلبية وتوفير كافة الاحتياجات والخدمات من اجل اطلاق المعرض بانجح وافضل الطرق الى جانب انجاح مختلف الفعاليات المسائية المرافقة لفعاليات الافتتاح الى جانب الفعاليات باليومين الاخيرين مشددا على اهمية المعرض على اكثر من صعيد.

واكد باسوس ان ادارة قصر المؤتمرات وشركة برك سليمان تدرك ان صناعة المؤتمرات تلعب دور مهم في تنشيط الاقتصاد الوطني الفلسطيني عموما واقتصاد محافظة بيت لحم على وجه الخصوص مشيرا الى ان هذا المعرض يكتسب اهمية خاصة كونه معرض للصناعات والمنتجات الاردنية لان الاردن هي بوابة فلسطين الى العالم حيث تعتبر الاردن بوابة للمنتج الفلسطيني وللتبادل التجاري بين فلسطين والاردن.

واكد ان طواقم قصر المؤتمرات عملت وستعمل على مدار 24 ساعة في الايام الاخيرة بالتعاون مع ادارة المعرض والشركة المنفذة من اجل انجاح المعرض عبر تطبيق المخططات التي تم دراستها واقرارها على مختلف الاصعدة من اجل ضمان نجاح المعرض.

واشار باسوس الى ان ادارة قصر المؤتمرات والشركة المنفذة ستقوم بالسماح للشركات والمصانع الشريكة بالدخول الى ارض المعارض لتبدا بترتيب وعرض منتجاتها حتى يكون المعرض على اتم الجاهزية لفعاليات الافتتاح يوم غد.

Print Friendly, PDF & Email