أخبار عاجلة

الإضراب العام والشامل يعم مؤسسات الانروا والمؤسسات الخاصة و رياض الاطفال في مخيم البص بجنوب لبنان

بيروت /PNN/ تطبيقا لقرارالفصائل الفلسطينية واللجنة الشعبية ومؤسسات المجتمع المحلي في مخيم البص بالإعلان عن الاضراب العام والشامل الذي دعته له  اللجنة العربية الوطنية العليا في الاراضي المحتلة عام ٤٨ في الداخل الفلسطيني ، رفضا لقانون  القومية العنصرية  إلتزمت كافة المؤسسات في مخيم البص بهذا القرار حيث تم اقفال مكتب مدير الخدمات والمدارس والعيادة الصحية وعمال النظافة في وكالة الاونروا .

الى جانب ذلك اقفلت مؤسسات المجتمع المحلي ومكاتب المنظمات الفلسطينية ومؤسساتها ورياض الاطفال الموجودة داخل مخيم البص ، وقد اقيم الاعتصام الجماهيري الداعم لابناء شعبنا الفلسطيني في الاراضي المحتلة عام ١٩٤٨امام تجمع المدارس في المخيم ، بحضور مسؤولة دائرة المراة العاملة في لبنان زهرة محمد ، وممثل اللجنة الشعبية ابو ايهاب سالم ، ومدير الخدمات في مخيم البص رائف احمد ومسؤول اتحاد الطلاب علي الجمل وممثل حركة فتح علي الناجي وعبد كنعان مسؤول الجبهة الديمقراطية، ويحيى عكاوي مسؤول الجبهة الشعبية ،و ممثلين كان كافة الفصائل الوطنية الفلسطينية في المخيم بمشاركة اهالي من ابناء المخيم الذين تجمعوا رفضاً لقانون القومية اليهودية .

وبعد التقديم من عريفة الحفل منال سلام القى كل من محمد موسى كلمة باسم مؤسسات المجتمع المحلي وابو العبد سالم باسم الفصائل واللجان الشعبية في المخيم ، وحذروا من خطورة هذا القانون العنصري والذي يستهدف الشعب الفلسطيني باكمله ويستهدف القرار الدولي رقم ١٩٤ الذي ينص على حق عودة اللاجئين الى ارضهم وديارهم التي هجروا منها في العام ١٩٤٨، ناهيك عن الاجراءات التعسفية النازية بحق اكثر من مليون ونصف فلسطيني داخل الاراضي المحتلة عام ١٩٤٨..

وقد رفعت الاعلام والرايات الفلسطينية والشعارات وصدحت الهتافات ارجاء المخيم والمنددة بهذا القانون العنصري الذي اقره الكنيست الاسرائيلي والذي يعتبر اعلانا رسميا عن دولة الاحتلال باعتبارها دولة تمييز عنصري بامتياز ، مع تاكيد الاطفال والاهالي على تمسك شعبنا بحقه في العودة الى دياره وفقا للقرار الدولي 194 .

كما اكد المتحدثون على دعوة الفصائل الى تعزيز الوحدة الوطنية الملحة لمواجهة قانون القومية الاسرائيلي العنصري والمشاريع التصفوية باعتبارها فصلا من فصول صفقة القرن التي تسوق لها الولايات المتحدة الاميريكية.

كما وجهوا التحية لابناء الشعب الفلسطيني في الاراضي المحتلة وفي القدس وفي الضفة وغزة في مسيرات الشهداء مسيرات التمسك بالثوابت والحقوق الوطنية..

وعلى هامش الاعتصام اكدت زهرة محمد ان كل القوانين العنصرية الصهيونية لن تثنينا عن الاستمرار في نضالنا الجماهيري والثوري حتى احقاق حقوقنا العادلة و العودة الى وطننا الغالي فلسطين.

واضافت  ان شعبنا لن يهزم ولن يتم احباطه عن المطالبة الدائمة للعودة الى فلسطين وفق الشرعية الدولية و تحت راية منظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد لشعبنا في الداخل وفي المنافي كلها.

Print Friendly, PDF & Email