الاذاعة الاسرائيلية: نواب عرب طلبوا خفض نسبة الحسم لتفكيك المشتركة

بيت لحم/PNN- نقلت الإذاعة الإسرائيلية العامة “كان ريشت بيت”، صباح اليوم الثلاثاء، عن أعضاء في كتلة الليكود ادعاءهم أن نوابا من القائمة المشتركة على استعداد لدعم مبادرة رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، لخفض نسبة الحسم في الانتخابات القادمة إلى 3%، بما يتيح تفكيك القائمة المشتركة إلى كتل منفردة.

وفي المقابل، يؤكد رئيس القائمة المشتركة أن القائمة مستمرة بشراكة لتعزيز قوتها.

وبحسب أعضاء الليكود المشار إليهم، فإن نوابا من القائمة المشتركة طلبوا منهم نقل رسالة واضحة إلى نتنياهو، وذلك على خلفية معارضة جزء من الائتلاف الحكومي للمبادرة.

ولم يتضح بعد من هم النواب العرب المشار إليهم.

وأشارت الإذاعة الإسرائيلية إلى أن سبب اهتمام أعضاء كنيست من المعارضة بدعم مبادرة نتنياهو لأن رفع نسبة الحسم، التي كان الهدف منها ضرب الكتل العربية ومنع تجاوزها نسبة الحسم، قد أدى إلى توحد الكتل العربية في الانتخابات الأخيرة.

كما نقلت الإذاعة عن أعضاء من الكنيست ادعاءهم أنه “يوجد خلافات كثيرة داخل القائمة المشتركة، وبعضهم سيسر من إمكانية الانفصال مجددا إلى كتل منفردة، ولذلك فإن المطلوب هو خفض نسبة الحسم، كي تتنافس هذه الكتل بشكل منفصل”.

وأشارت إلى أنه لا يزال من غير الواضح ما إذا كان نتنياهو وكتلة الليكود سوف يردون بالإيجاب على المبادرة، والدفع باتجاه بخفض نسبة الحسم، بمساعدة نواب عرب.

يذكر أن نتنياهو كان قد أعلن بشكل مفاجئ، قبل أسبوعين، أنه يدرس خفض نسبة الحسم بـ0.5%. وفي الجلسة الأسبوعية لرؤساء الائتلاف الحكومي، قال نتنياهو للمشاركين إنه سيطرح هذه الإمكانية.

وفي حينه، شدد نتنياهو على أن هذه المبادرة ستخرج إلى حيز التنفيذ فقط في حال وافقت الكتل الائتلافية.

يشار إلى أن زعماء “البيت اليهودي” و”شاس” و”يهدوت هتوراه”، نفتالي بينيت وأريه درعي ويعكوف ليتسمان، على التوالي، أعلنوا معارضتهم للمبادرة.

القائمة المشتركة مستمرة بشراكة لتعزيز قوتها

وعقب، رئيس القائمة المشتركة، النائب أيمن عودة، على ذلك بالقول إن موقف كل مركبات القائمة المشتركة، هو الحفاظ عليها، وخوض الانتخابات القادمة معا وتعزيز قوتها، هذا هو الموقف المؤكد لكل مركبات القائمة المشتركة.

وأضاف “لا أعرف نوايا الإعلام الإسرائيلي من هذه القضايا، ومن ضرب القائمة المشتركة وزعزعتها، ولكننا نؤكد أن كل الشركاء في القائمة، وفي كل اجتماع، يؤكدون على أهمية المحافظة عليها. وهذا ليس فقط الموقف الرسمي للأحزاب، وإنما الموقف الصادق الحقيقي، أن نحافظ على القائمة، وأن نخوض الانتخابات معا ضمن المشتركة”.

Print Friendly, PDF & Email