صيدم يبحث مع ممثل برنامج الأمم المتحدة الإنمائي تعزيز دعم قطاع التعليم

القدس/PNN-بحث وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم، بمكتبه، اليوم، مع الممثل الخاص لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في فلسطين روبيرتو فالينت؛ سبل تعزيز التعاون المشترك لدعم قطاع التعليم؛ خاصةً في القدس وقطاع غزة والمناطق المهمشة والمستهدفة من قبل الاحتلال، إذ حضر اللقاء وكيل الوزارة د. بصري صالح.

وأطلع صيدم فالينت على التحديات التي يواجهها قطاع التعليم في فلسطين، والجهود التي تبذلها الوزارة للاستمرار في حماية حق الأطفال في التعليم النوعي؛ خاصةً في ظل ممارسات الاحتلال المتواصلة والتي تستهدف ضرب منظومة التعليم في فلسطين والسعي الدائم لتحريف كتب المنهاج الفلسطيني؛ خاصةً في القدس التي يسعى الاحتلال لفرض سياسة الأسرلة فيها وتهويدها ومحو الهوية الوطنية للشعب الفلسطيني.

وأشاد وزير التربية بالتعاون البنّاء بين الوزارة وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في المجالات المختلفة؛ خاصةً منل خلال تنفيذ المشاريع المشتركة الرامية لخدمة القطاع التعليمي، متطرقاً للحملة الشرسة التي يشنها الاحتلال ضد قرية الخان الأحمر ومدرستها الوحيدة وعزم قوات الاحتلال على هدمهما في أي لحظة وحرمان الطلبة من حقهم في التعليم.

بدوره، ثمن فالينت الشراكة الاستراتيجية مع وزارة التربية لتحسين نوعية التعليم ومخرجاته، مشيداً بالإنجازات التربوية التي حققتها الوزارة والسعي الحثيث لتطوير وتحديث منظومة التعليم في فلسطين، مؤكداً استمرار التعاون مع الوزارة في سبيل تحقيق أهدافها في هذا السياق.

Print Friendly, PDF & Email