ادارة مجيدو تتعمد اهمال الوضع الصحي لقاصرين مصابان بالسكري وحمى المتوسط

بيت لحم/PNN- أفادت هيئة شؤون الأسرى والمحررين اليوم الأربعاء، أن إدارة سجن مجيدو تواصل اعتقال طفلين قاصران يعانيان من مرض السكرى و”حمى البحر الأبيض المتوسط”.

ولفتت الهيئة، أن الأسير الطفل لؤي عبد عليان 17 عاما من العيسوية قضاء القدس، والمعتقل منذ 22.4.2018، يعاني من حمى المتوسط منذ سنوات ما يسبب له اوجاعاً في البطن والصدر والرأس وصعوبة في التنفس، وهو بحاجة الى رعاية صحية خاصة، حيث يؤدي مواصلة اعتقاله الى تفاقم حالته الصحية.

كما أوضحت، أن الأسير الطفل حربي نضال الرجبي 16 عاما من سلواد قضاء القدس، يعاين من مرض السكري منذ سنوات، وتتفاقم حالته الصحية بسبب اعتقاله في سجن مجيدو منذ تاريخ 10/7/2018.

وقال القاصر الرجبي، أنه وخلال اعتقاله تعرض للضرب والتنكيل في مركز توقيف المسكوبية، حيث دخل الى غرفة التحقيق عدد من الجنود وقاموا بضربة ضربا مبرحا بارجلهم وأيديهم وهو معصوب العينين، وشدو شعره بطريقه همجية سببت له آلآماً حادة في الراس فضلا عن شعوره بأوجاع شديدة في مختلف أنحاء جسده.

وذكرت الهيئة أن الطفلين لا زالا موقوفان، ويقبعان في قسم رقم 4 في سجن مجيدو الى جانب 47 طفلا قاصرا دون سن 18 عاما.

Print Friendly, PDF & Email