هيئة الأسرى ونقابة المحامين تبحثان سبل التعاون المشترك في الدفاع عن الأسرى

رام الله/PNN-التقى رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين اللواء قدري ابو بكر، في مقر الهيئة برا م الله اليوم، بوفد من نقاية المحامين الفلسطينيين للتأكيد على تكامل الأدوار في خدمة الأسرى وقضاياهم القانونية، وبحث سبل التعاون المستقبلي المشترك بين المؤسستين في الدفاع عن المعتقلين في سجون الاحتلال.

وقال أبو بكر خلال اللقاء، ان ملف الحركة الأسيرة من أهم الملفات التي يجب أن تبقى حاضرة وبقوة على الساحة القانونية والحقوقية، باعتبار الأسرى مناضلو حرية وأصحاب حق، ويتعرضون لشتى صنوف التنكيل والقمع والإرهاب الإسرائيلي.

من جانبه أكد وفد نقابة المحامين، على أن النقابة ستبقى في الخندق الأمامي للدفاع عن الأسرى وستعمل جنبا إلى جنب مع القيادة الفلسطينية وهيئة الأسرى من أجل تفعيل الملفات القانونية امام المحاكم الدولية و العمل على رفع درجة التعبئة تجاه قضية الأسرى والانتصار لحقهم المشروع.

وشددت النقابة، على ضرورة العمل لتفعيل قضية الأسرى ضمن ملفات محكمة الجنايات الدولية مثل ملف الاعتقال الإداري والتعنيف واعتقال الأطفال والنواب.

وفي نهاية اللقاء شدد الطرفان على ضرورة تفعيل الجهود مع اتحاد المحامين العرب والمنظمات العربية الاوروبية والدولية لفضح ممارسات الاحتلال ضد الأسرى، من خلال حشد التأييد الرسمي الدولي والشعبي النقابي عبر شبكة علاقات نقابة المحامين الفلسطينيين.

Print Friendly, PDF & Email