الشاعر يطلق سلسلة فعاليات بمناسبة يوم المسن العالمي من بيت الأجداد بأريحا

أريحا/PNN – أطلق وزير التنمية الاجتماعية إبراهيم الشاعر سلسلة فعاليات لمناسبة يوم المسن العالمي، من بيت الأجداد التابع لوزارة التنمية الاجتماعية، بحضور محافظ اريحا والأغوار جهاد أبو العسل، ومفتي المحافظة محمد الحاج، ونائب قائد منطقة أريحا والأغوار العميد حمزة جياب.

وأوضح الشاعر أن القيادة والحكومة تولي كبار السن اهتماما خاصا، لأنهم عناوين للبركة والحكمة والعطاء والايثار، واكرامهم دين وأمانة في أعناقنا جميعا، مؤكدا أن سياسة الوزارة لا تقتصر على تقديم الخدمات المادية بل تمتد لنشر الوعي بين الأفراد والمؤسسات والعائلات وتذكيرهم بالتزاماتهم الأخلاقية والإنسانية تجاه الأمهات والآباء لبناء مجتمع متضامن متماسك.

وأضاف الشاعر أن إطلاق هذه الفعاليات من بيت الأجداد لأن هذا المركز متميز بخدماته وطاقمه، ويحرص على تقديم الدعم المعنوي الأسري للنزلاء منوها إلى أن الوزارة حريصة على تطوير وزيادة حجم الخدمات والمساعدات لهذه الفئة والتي تشكل 5% من المجتمع الفلسطيني، وكذلك الاستفادة من عطائهم وخبرتهم هؤلاء أصحاب الحكمة والخبرة، حيث لا يتوقف العطاء عند سن معينة.

واستعرض الشاعر رزمة الخدمات التي تقدمها وزارة التنمية الاجتماعية لهذه الفئة وخصوصا للفقراء والمهمشين، التي تشمل المساعدات النقدية والتأمين الصحي والأدوات المساندة وتدعم النوادي النهارية التي تعزز الشيخوخة النشطة.

من جانبه، قال أبو العسل إن رعاية الأجداد والمسنين هو واجب وطني وديني واخلاقي، مشيدا بالدور الذي تقوم به الوزارة وطاقم وإدارة مركز الأجداد في المحافظة الذي يستقبل الحالات من مختلف محافظات الوطن، مشيرا إلى أن هؤلاء هم من ربوا وتعبوا وسهروا وناضلوا، مؤكدا أهمية تمتين النسيج الاجتماعي والوحدة الوطنية موحدين خلف الرئيس محمود عباس نحو الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف.

من ناحيته، استعرض مدير مركز بيت الأجداد محمد بشارات الخدمات التي يقدمها بيت الاجداد حيث يضم المركز 66 نزيلا من مختلف الامراض، واستحدثت الوزارة الرعاية المنزلية واستفاد منها 23 حالة، وكذلك وجود نادي نهاري قدم خدمات لـ160 مسنا من خارج المركز إلى جانب إشراك المسن في مختلف الأنشطة والفعاليات، ووضع برنامج رياضي وتغذية سليمة وعمل فحوصات دورية.

Print Friendly, PDF & Email