في عيدها الـ 28.. تعرفوا إلى أبرز المحطات في حياة هازال كايا وهذا اسمها الحقيقي

هازال كايا في عيد ميلادها الـ28 الذي يصادف اليوم الاثنين 1 أكتوبر- تشرين أول “من مواليد العام 1990 تجتاز أجمل مراحل حياتها من النضوج الشخصي بقرب دخولها فترة الثلاثينيات،ونضوجها كامرأة في اكتمال علاقتها العاطفية الطويلة مع الممثل والمخرج التركي علي أطاي حيث سرب مصدر مقرب منهما بأنهما يخططان حالياً للزواج،وينتظران شفاء والدة هازال كايا من مرض السرطان،حيث تعتبر هازال كايا مساندتها لوالدتها في رحلة علاجها من أولى أولوياتها في حياتها الحالية.ويحقق الموسم الثاني من مسلسلها “حكايتنا” أعلى نسبة مشاهدة في تركيا.ويعد ثالث مسلسل الأكثر نجاحاً في مسيرتها الفنية بعد: “العشق الممنوع”،و”فريحة”.

أجرأ اعتراف لـ هازال كايا وحبيبها المخرج علي أتاي

من هي ليلى هازال كايا؟
من مواليد عنتاب 1 أكتوبر 1990
نشأت في عائلة مثقفة حيث أن كلاً من والدها ووالدتها محاميان،وانفصلا حين كانت ابنتهما هازال في السابعة من عمرها ،وبحكم حب الأتراك لتسمية أبنائهم وبناتهم أسماء مزدوجة:سميت رسمياً بـ “ليلى هازال” لكن المنتجين اختاروا لها من إسمها المزدوج: “هازال” لأنه الأجمل وقعاً في الدراما.
عاشت مع والدتها المحامية والناشطة والفنانة التشكيلية عائشة غول كايا، التي رعت مواهبها الفنية في عزف الكمان ورقص التانغو والتمثيل وعشقها لتعلم اللغات ،فأدخلتها مدرسة الثانوية الإيطالية،لتحظى بتعليم مميز.
تجيد اللغات الإيطالية والإنكليزية والفرنسية وتتعلم الألمانية.
مريضة بالسكري،ومتأقلمة مع مرضها،وملتزمة بحمية صحية خاصة للحفاظ على صحتها ولياقتها العالية.

هازال كايا تواجه السكري والسرطان بشجاعة

بدايتها:
أول مسلسلاتها الدرامية “سيلا” بدور صغير جداً عام 2006 مع جانسو ديري ومحمد عاكف الأكورت.
و”سر الحجر” و”الساحرات الصغيرات” في العام نفسه.
وفي عام 2007 قدمت المسلسل الشبابي الرومانسي “الحب الضائع”.
أفشل مسلسلاتها في الرايتنغ
يعد الرايتنغ “قياس نسبة المشاهدة للمسلسلات” العدو الرئيسي لنجوم تركيا،فإن ارتفعت نسبة المشاهدة،تستمر المسلسلات،وإن انخفضت تتوقف المسلسلات رغم شعبية أبطالها،وقد خان الحظ والرايتنغ هازال كايا وبعض مسلسلاتها كثيراً،فأوقفت مسلسلاتها التالية مبكراً لعدم إقبال المشاهدين على متابعتها،والفشل لم يكن مسؤوليتها وحدها،بل مسؤولية إختيار نص ضعيف غير مناسب،وممثلين غير مناسبين لطبيعة العمل،ففشلت مسلسلاتها التالية:
-“البلقان الأخير” مع فرقان بلالي عام 2012.
-“عشق” مع هاكان كورتاش وآصلي تاندوغان ونبهات شهري عام 2013.
-“مارال” مع أراس بولوت أنيملي عام 2015.

هازال كايا وشاتاي أولوسوي إلى هوليوود

أنجح مسلسلاتها
لكن شهرتها الحقيقية بدأت فعلياً بأدائها دور البطولة الثاني في “العشق الممنوع” عامي 2008-2009 بدور نهال العاشقة لقريبها مهند الذي خان والده الروحي عدنان بيك مع زوجته الصغيرة سمر،وكونت ثلاثياً درامياً ناجح ومتألق مع :بيرين سات وكيفانش تاتليتوغ.
ووصلت إلى أولى بطولاتها المطلقة في مسلسلها الرومانسي “أسميتها فريحة” المعروف عربيا باسم “فريحة” وشاركها بطولته شاتاي أولوسوي في أولى بطولاته الدرامية أيضاً،وحققا معاً أعلى نسبة مشاهدة غير مسبوقة على مستوى تركيا و70 دولة عرضت المسلسل بنجاح غير مسبوق عام 2011.
ويعد “حكايتنا” ثالث مسلسلاتها الأنجح والأعلى مشاهدة مع بوراك دنيز لعامي 2017-2018.
وتؤدي فيه دور فيليز الإبنة الكبرى لفكري مدمن الخمر ،وتصبح مسؤولة قسراً عن إخوتها الخمسة بعد هروب والدتها مع رجل آخر،وتخلي والدها عن مسؤوليتهم،وحين تعثر على حب حياتها الشاب الثري ،تقف مسؤوليتها عقبة أمام حبها،وتضطر للزواج من إبن الجيران الشرطي الواقع بغرامها من أجل الحصول على الوصاية على إخوتها ومنع بقائهم في دار رعاية حكومية،وتتواصل تضحيات فيليز من أجل عائلتها على حساب حبها ومستقبلها.

المصدر: سيدتي.

Print Friendly, PDF & Email