الحكومة: استيلاء المستوطنين على بناية تاريخية في محيط الأقصى “عمل وحشي ومفزع”

رام الله /PNN- وصفت حكومة الوفاق الوطني استيلاء المستوطنين على بناية تاريخية في محيط المسجد الاقصى بالعمل الوحشي والمفزع.

وقال المتحدث الرسمي باسم الحكومة يوسف المحمود، إن ما تقوم به مجاميع المستوطنين ينفذ تحت حماية عناصر جيش وحكومة الاحتلال .

وشدد، في بيان اصدره، اليوم الخميس، على ان الاستيلاء على البناية التاريخية القديمة في عقبة درويش داخل البلدة القديمة من القدس العربية المحتلة يترافق مع الهجمة الاحتلالية الاستيطانية المسعورة على حي سلوان الملاصق للمسجد الاقصى المبارك من الجنوب وعلى سائر احياء مدينة القدس العربية المحتلة.

وأضاف المتحدث الرسمي ان هذه الهجمة التي ينفذها آخر احتلال في التاريخ، تذكر أبناء شعبنا وأبناء أمتنا بما اقترفته أيدي الاحتلال خلال عهوده السابقة على مر التاريخ، وقد اندثرت جميعها ولم يظل منها سوى ذكريات سوداء بشعة يخجل منها ابناء البشرية الأحرار .

وطالب المتحدث الرسمي، المنظمات والهيئات والمؤسسات الدولية وخصوصا منظمة اليونسكو بالتدخل لمنع الاحتلال من الاستيلاء على الموروث الحضاري العربي الأصيل في مدينة القدس العربية المحتلة، ووقفه عن العبث بهوية المدينة العربية الاسلامية المشهود لها تاريخيا والمثبّت علميا منذ فجر التاريخ.

Print Friendly, PDF & Email