جنين: احتفال مركزي بيوم المسن الفلسطيني

جنين /PNN- احتفلت وزارة التنمية الاجتماعية بالتعاون مع جمعية بيت المسنين الخيرية وحملة شعاع الخير، وتحت رعاية الرئيس محمود عباس، اليوم الخميس، بيوم المسن الفلسطيني الذي يصادف الأول من شهر تشرين الأول/ اكتوبر من كل عام.

وجرى الاحتفال في قاعة نيسان التابعة للجنة الشعبية لخدمات مخيم جنين، بحضور محافظ جنين إبراهيم رمضان، ومدير مديرية التنمية الاجتماعية في المحافظة عصمت فاخوري، ومدير الجمعية عبد الله أبو ناعسة، ورئيس حملة شعاع الخير إبراهيم الجزرة ، ومدراء وممثلين عن اللجنة الشعبية لخدمات مخيم جنين والمؤسسات الرسمية والأمنية والجمعيات الخيرية.

وأكد رمضان أن هذا الاحتفال يأتي للتأكيد على مكانة المسن في المجتمع الفلسطيني، ومسؤولية الوزارات والمؤسسات تجاه المسنين، وما قدموه من موروث وقيم في مجتمعنا وحمايتهم من التهميش والنسيان.

وأضاف ان ما نقدمه للمسنين هو استحقاق، وان من الضروري تأمين الحماية لهم وتمكينهم في المجتمع ليكونوا عناصر فاعلة تنير طريق الأجيال.

بدوره، أكد الفاخوري أهمية الشراكة مع مؤسسات المجتمع المدني التي تقدم خدمات جليلة للمسنين، مشيرا إلى أن العبء الكبير الذي تتحمله الوزارة يستدعي تضافر الجهود وتعاون كافة المؤسسات لتحسين جودة الخدمات المقدمة.

من جانبه، أشار أبو ناعسة، لأهمية الارتقاء بالخدمات المقدمة للمسنين، وأن تكون كافة أيام السنة مكرمة من قبل الأسر والمؤسسات لرعاية المسنين مخرجي القادة العظماء، وأصحاب التاريخ وموروثنا العلمي والحضاري والثقافي.

أما الأسير المحرر أسامة السيلاوي فشدد على وفاء الحركة الأسيرة للمسنين أصحاب التاريخ والثقافة والحضارة، وأن الأمة التي لا تحترم مسنيها ليست من الأمم.

Print Friendly, PDF & Email