ثلاثة شهداء واصابة 376 بينهم صحفي ومسعف في جمعة “الثبات والصمود”

غزة/PNN -أفاد أشرف القدرة الناطق باسم وزارة الصحة الفلسطينية في قطاع غزة، باستشهاد ثلاثة مواطنين مساء اليوم الجمعة، برصاص الاحتلال الاسرائيلي، خلال مشاركتهم في مسيرات العودة التي حملت اسم جمعة (الثبات والصمود” على الحدود الشرقية لقطاع غزة.

وأعلن القدرة في تصريح له على صفحته الشخصية في موقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك)، أن الشهداء الثلاثة هم: محمود أكرم أبو سمعان (24 عاماً)، والطفل فارس حافظ السرساوي (12 عاما) وكلاهما من شرق غزة، والشهيد حسين فتحي الرقب (28 عاما)، من شرق خانيونس جنوب قطاع غزة.

وأوضخ القدرة أن المسيرات خلفت كذلك 376 اصابة بجراح مختلفة، تم تحويل 192 منها إلى المشافي، لافتا إلى أن من بين الاصابات هناك سبع حالات وصفت بالخطيرة، بالاضافة الى اصابة الصحفية دعاء زعرب، ومسعف بالرصاص، واصفا حالته بالخطيرة.

وأوضح أن من بين الاصابات كذلك، هناك 126 اصابة بالرصاص، ومن بينها 10 إناث، و30 طفلا، وتضرر سيارتي اسعاف، وخيمة نقطة طبية، بالرصاص المباشر.

وأكد القدرة، أن قوات الاحتلال استهدفت سيارة اسعاف بقنابل الغاز، شرق مدينة غزة، مما أسفر عن الحاق الضرر بها، بالاضافة الى استهداف نقطة طبية شرق البريج، دون اصابات.

واستنكر القدرة، استهداف قوات الاحتلال الاسرائيلي، للنقاط الطبية وسيارات الاسعاف، داعيا المنظمات الدولية إلى إدانة الانتهاكات الاسرائيلية المستمرة واتخاذ اجراءات فاعلة لحماية الطواقم الطبية.

بدوره، أكد ايمن السحباني مدير الاسعاف والطوارئ في مستشفى الشفاء بمدينة غزة، في تصريح خاص لـ “دنيا الوطن”، بوصول جثمان الشهيد الطفل فارس حافظ السرساوي (12 عاما) من سكان حي الشجاعية، والشهيد محمود أكرم محمد أبو سمعان (24 عاما) من سكان مخيم الشاطئ، إلى مجمع الشفاء الطبي، بالاضافة الى 30 اصابة بينهم مسعف، خلال مشاركتهم في فعاليات مسيرة العودة شرق غزة.

 

Print Friendly, PDF & Email