اصابة طفل وشاب برصاص الاحتلال المعدني خلال قمع مسيرة كفر قدوم

رام الله /PNN-اصيب طفل وشاب برصاص الاحتلال المعدني خلال قمع مسيرة كفر قدوم الاسبوعية المناهضة للاستيطان والمطالبة بفتح شارع القرية المغلق منذ اكثر من 15 عاما لصالح مستوطني مستوطنة قدوميم المقامة عنوة على اراضي القرية.

وافاد منسق المقاومة الشعبية في كفر قدوم مراد شتيوي ان قوات كبيرة من جيش الاحتلال اقتحمت البلدة قبل صلاة الجمعة وتمركزت فوق اسطح منازل المواطنين واطلقت الرصاص المعدني بكثافة مما ادى الى اصابة الطفل خالد مراد شتيوي 13 عاما بعيار في الفخذ نقل على اثرها الى مستشفى رفيديا بنابلس لتلقي العلاج كما اصيب شاب اخر بعيار في اليد عولج ميدانيا.

واشار شتيوي ان قوات جيش الاحتلال احتجز الشيخ عبد الرزاق عامر امام مسجد عمر بن الخطاب ونجله اسيد واعاق خروجهما لاداء صلاة الجمعة واحتجز مركبتهما واستخدمها لحماية الجنود خلال المواجهات التي استخدم فيها الشبان الحجارة في تصديهم للجنود.

واكد شتيوي استخدام جيش الاحتلال لاستراتيجية جديدة تتمثل باقتحام البلدة قبل انطلاق المسيرة ونقل المواجهات بين المنازل السكنية ليتم استهدافها بقنابل الغاز التي تؤدي في كل مرة لعشرات الاصابات بالاختناق  بين صفوف النساء والاطفال.

Print Friendly, PDF & Email