حنانيا ل PNN: وقفة للامريكيين من اصول فلسطينية امام بعثة فلسطين المغلقة للمطالبة باعادة فتحها وتراجع ترامب عن قراراته

واشنطن /PNN/ في اطار الفعاليات الرافضة لقرارات الادارة الامريكية الاخيرة ضد الحقوق الفلسطينية وعلى راسها اغلاق مكتب بعثة منظمة التحرير الفلسطينية في واشنطن والاعتراف بالقدس عاصمة لاسرائيل ونقل سفارة امريكا للقدس وقطع التمويل الامريكي للانروا والمشاريع الانسانية في الاراضي الفلسطينية اعلن المجلس الفلسطيني في الولايات المتحدة الامريكية عن تنظيمه وقفة احتجاج امام مقر منظمة التحرير  الفلسطينية المغلق  للتعبير عن خطورة هذه القرارات على مختلف الاصعدة.

وقال المجلس الفلسطيني في الولايات المتحدة الامريكية وهو اكبر تجمع للمؤسسات والفعاليات الامريكية من اصول فلسطينية انه سينظم يوم الاربعاء المقبل تجمعا  كبيرا للتعبير عن رفض الامريكيون من اصول فلسطينية للقرارات الامريكية وللتعريف بمخاطر هذه القرارات على اكثر من صعيد.

وفي هذا الاطار قال الدكتور حنا حنانيا عضو الهيئة الادارية للمجلس الذي يعتبر اللوبي الفلسطيني الاكبر بالولايات المتحدة في حديث مع شبكة فلسطين الاخبارية PNN ان المجلس قرر تنظيم وقفة احتجاج على قرارات الادارة الامريكية لاظهار مدى خطورة هذه القرارات سياسيا وانسانيا حيث انها تضر بسمعة واشنطن على المستوى الدولي من جهة كما انها ستضر باكثر من نصف مليون امريكي من اصول فلسطينية هذا الى جانب الالاف من ابناء الجالية الفلسطينية الذين يعيشون ويعملون ويدرسون في الولايات المتحدة الامريكية.

واكد حنانيا على ان المجلس قرر ان يكون هناك فعالية ضخمة امام بعثة منظمة التحرير الفلسطينية الذي اغلقته الادارة الامريكية حيث سيكون التجمع عند الساعة الثالثة والنصف وستنطلق الفعاليات الساعة الرابعة عصرا بمؤتمر صحفي يتحدث فيه عدد من اعضاء المجلس والجهات المناصرة والداعمة لهم بما فيها جماعات مسيحية ويهودية للحديث عن مخاطر القرارات والسياسات الامريكية الاخيرة والمنحازة لصالح اسرائيل واثر هذا الانحياز على الولايات المتحدة.

واشار حنانيا ان المجلس يدرس مجموعة من الخطوات والفعاليات خلال الوقفة ومنها امكانية رفع علم فلسطين في محيط مبنى المبعثة المغلق بقرار من ادارة ترامب مشددا على ان رسالة العفالية للرئيس ترامب وادارته انه بامكانكم اغلاق المكتب وانزال علم فلسطين لكن القضية الفلسطينية ستبقى حية على الدوام.

واشار الى ان فعاليات الوقفة ستركز على الجوانب السلبية للقرار الامريكي باغلاق مقر بعثة المنظمة خصوصا على نحو 600 الف امريكي من اصول فلسطينية و فلسطيني مغترب من ابناء الجالية الفلسطينية الذين تركوا دون اي مرجعيات مما يضعهم في خطر كبير حيث سيتم تسليط الضوء على بعض اشكال المعاناة التي يواجهها الفلسطينيون في الولايات المتحدة بعد قرار اغلاق البعثة الفلسطينية في واشنطن.

كما اشار حنانيا الى ان الوقفة ستركز ايضا على الجوانب والمخاطر الانسانية الاخرى التي ترتبت نتيجة لقرارات الإدارة الامريكية مثل معاناة اللاجئين الفلسطينين عقب قطع الولايات المتحدة مساعدتها لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينين الانروا وما سيترتب عليه من معاناة انسانية نتيجة هذه القرارات مثل خفض خدمات الصحة والتعليم هذا الى جانب معاناة المرضى في مستشفيات القدس بعد ان قررت ادارة ترامب وقف تمويلها وقطع 20 مليون من المساعدات الانسانية لهذه المشافي.

ودعا حنانيا ابناء الجالية الفلسطينية في الولايات المتحدة الى التوحد خلف هذه الفعالية يوم الاربعاء مشددا على ان المشاركة الحاشدة ستحمل رسائل عدة للادارة الامريكية اهمها ضرورة التراجع عن انحيازها لصالح اسرائيل كما انه ستساهم بتقوية الموقف المساند للقضية الفلسطينية في مختلف الاوساط وستشكل رسالة للمجتمع الامريكي خصوصا المؤسسات والاكر المساندة للحقوق الفلسطينية باهمية التحرك مشددا على ان انجاح هذه العفالية هو مسؤولية وطنية واخلاقية على كل ابناء شعبنا في الولايات المتحدة.

Print Friendly, PDF & Email