الاتحاد الأمريكي لرام الله يطلق حملة اعلامية بالولايات المتحدة لتوعية الراي العام الامريكي واظهار مخاطر مواقف ترامب

واشنطن /PNN/ اطلق الاتحاد الأمريكي رام الله فلسطين الذي يمثل اربعين الف فلسطيني مغترب يعيشون في الولايات المتحدة الامريكية حملة اعلامية لتوعية الراي العام الامريكي و اظهار السلبيات لقرارات ادارة الرئيس الامريكي دونالد ترامب والتي تنحاز لاسرائيل وتساندها على حساب الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني حيث تتناقض القرارات الامريكية مع الشرعية والاتفاقيات الدولية.

وقال جورج حبيب رئيس الاتحاد الامريكي رام الله فلسطين ان الاتحاد اطلق حملة اعلامية تتضمن تصريح صحفي يشير الى خطورة الموقف الامريكي اتجاه قضية الشرق الاوسط واثر الانحياز الامريكي الرسمي من قبل ادارة ترامب لاسرائيل وما سببته هذه المواقف من حرج للولايات المتحدة على المستوى العالمي والمستوى المحلي داخل الولايات المتحدة.

واضاف حبيب ان البيان الصحفي وما تبعه من مقابلات صحفية وصل الى ما لا يقل عن 1500 منفذ وجهة اعلامية وتم نشره على ما لا يقل عن 150 وسيلة اعلامية امريكية من مواقع اعلامية الكترونية و اذاعات ومحطات تلفزة ومواقع تواصل اجتماعي تابعة لها حيث تشير الاحصائيات حتى اللحظة ان اكثر من ثمانية ملايين امريكي شاهدوا البيان والتقرير الصحفي الخاص به.

واكد حبيب على ان البيان تضمن التعبير عن رفض السياسات الامريكية بقطع المساعدات الانسانية عن المستشفيات في القدس الى جانب قراراتها قطع المساعدات والتمويل لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الانروا واغلاق مكتب منظمة التحرير بواشنطن وانتقادات المنظمات الدولية مثل محكمة الجنايات لصالح اسرائيل هي اجراءات ومواقف تتعارض مع القانون الدولي والاعراف والمواثيق الدولية وتضع واشنطن في خانة الدول التي تعتدي على حقوق الانسان وتعمل على حماية المعتدين والمخالفين لحقوق الانسان في دولة الاحتلال الاسرائيلي.

وتطرق حبيب الى الخطر المباشر الذي يمثله قرار اغلاق البعثة الفلسطينية في واسنطن على حياة 600 الف امريكي فلسطيني بحياتهم اليومية  واعمالهم الاقتصادية مشيرا الى ان قرارات الاغلاق للبعثة هدفها سياسي والضغط على القيادة الفلسطينية للقبول بالشروط الامريكية الاسرائيلية حيث سيدفع المواطنون الامريكيون الفلسطينيون الثمن نتيجة هذه المحاولات السياسية من قبل ادارة ترامب لتحقيق اهداف سياسية لصالح اسرائيل.

واوضح حبيب ان هذا البيان جاء ضمن جهود وعمل الاتحاد الامريكي رام الله فلسطين للتعبير عن رفض الامريكيون من اصول فلسطينية للسياسات الامريكية حيث تاتي هذه الخطوة في اطار الفعاليات العامة التي تم اقرارها من قبل المؤسسات الامريكية الفلسطينية موضحا ان الاتحاد يعتبر من المؤسسات الامريكية الفلسطينية الفعالة والمؤثرة لصالح العمل للقضية الفلسطينية بالولايات المتحدة على اكثر من صعيد.

واشار رئيس الاتحاد الامريكي رام الله فلسطين ان اطلاق الحملة تم في اطار السعي للتعبير عن رفض الكثير من الامريكيين من اصول فلسطينية وعربية وجنسيات اخرى الى جانب الامريكيين عن رفضهم للسياسات التي تتبعها ادارة ترامب بحيث تثر هذه السياسات سلبا على الامريكيين على اكثر من صعيد حيث تعرضت الولايات المتحدة لحملة انتقادات دولية في اكثر من مؤسسة اممية بسبب مواقفها المنحازة لاسرائيل كما اشار حبيب الى اننا بدانا نسمع عن التخطيط واطلاق حملات لمقاطعة المنتجات الامريكية وهذا سينعكس سلبا على الاقتصاد الامريكي الى جانب ان الولايات المتحدة فقدت مصداقيتها كدولة اولى في العالم تسعى لنشر الحرية والديمقراطية.

وشدد حبيب على ان الاتحاد الامريكي لرام الله فلسطين سيقوم بالعديد من الخطوات والاجراءات للضغط على ادارة ترامب للتراجع عن قرارتها بما يصب في مصلحة الولايات المتحدة مشيرا الى ان الحملة الاعلامية ونشر هذا البيان ضمنها هي خطوة اولى سيليها خطوات اعلامية اخرى لتعريف المجتمع الامريكي بمخاطر قرارات ترامب.

ودعا حبيب كافة ابناء الجالية الفلسطينية الى العمل على ان يكون فاعلين في هذه الحملة الاعلامية من خلال صفحات ومواقع التواصل الاجتماعي مشددا على انه بامكان اي امريكي فلسطيني او امريكي رافض لسياسات ترامب ان يكون مؤثرا ايجابيا من اجل الضغط لتغيير الموقف موضحا انه بالامكان تحقيق ضغط اعلامي وسياسي واقتصادي لتحقيق ذلك من خلال الحملة الاعلامية التي تعتبر خطوة اولى  في هذا الاطار.

واكد حبيب على ان الاتحاد الامريكي لرام الله فلسطين سيبقى كما كان مؤسسة فاعلة وقيادية اتجاه تعزيز الحقوق الفلسطينية اعتمادا على مواثيق حقوق الانسان وسيعمل بالتعاون والتشارك مع كل المؤسسات والمواطنين الامريكيين الحريصين على مبادئ الديمقراطية والحريات وحقوق الانسان على تنفيذ المزيد من الانشطة لدعم الحقوق الفلسطينية.

Print Friendly, PDF & Email