اندونيسا: حصيلة الضحايا الاخيرة 1571 وجهود الانقاذ الواسعة لم تبدا

سولاويسي/PNN- ارتفع عدد ضحايا الزلزال والتسونامي اللذين ضربا إندونيسيا إلى 1571، وسط توقعات بزيادة العدد في الوقت الذي تواصل فيه فرق الإنقاذ انتشال جثث جديدة بعد أسبوع من الكارثة.

وكانت جزيرة سولاويسي قد تعرضت لزلزال، الجمعة الماضي، بلغت قوته 7.5 درجة على سلم ريختر، تبعته موجات مد بحري (تسونامي).

وانتشل معظم الضحايا الذين تم تسجيل عددهم في مدينة بالو، بينما لم تبدأ عمليات الإنقاذ الواسعة في مناطق يصعب الوصول إليها نتيجة الدمار الذي لحق بالطرق والانهيارات الأرضية.

وعبر مواطنون عن غضبهم لأن جهود الإنقاذ بدأت في المنطقة التي تقيم فيها يوم الخميس فحسب، حيث بدأ القرويون أعمال الإنقاذ بأنفسهم بعد أن نفد صبرهم وهم ينتظرون فرق الإنقاذ.

ونقلت “رويترز” عن مواطن يدعى إحسان هدايت، لم يكن في سولاويسي يوم الجمعة الماضي، قوله إنه عاد إلى ضاحية بيتوبو التي يقيم فيها في جنوب بالو ليجد جثتي شقيقته وطفلتها الرضيعة بعد أن تحولت الضاحية إلى بحر من الطين والأنقاض.

يشار إلى أنه لا يزال من غير المعروف عدد الأشخاص الذين لقوا مصارعهم لدى الانهيار الأرضي الشديد في ضاحية بيتوبو والمناطق المجاورة جنوبي بالو.

وتقول الوكالة الوطنية لمكافحة لكوارث إن 1700 منزل سويت بالأرض في أحد الأحياء المنكوبة مما أسفر عن مصرع مئات الأشخاص.

Print Friendly, PDF & Email