أدميرال أمريكي: صواريخ “كاليبر” الروسية تستطيع ضرب أي عاصمة أوروبية

واشنطن/PNN- وصف الأدميرال الأمريكي جيمس فوغو قدرات صاروخ “كاليبر” الروسي بالـ”المثيرة للإعجاب”.

وقال قائد البحرية الأمريكية في أوروبا وأفريقيا، وقائد القوة المشتركة لحلف شمال الأطلسي (الناتو)، خلال مؤتمر صحفي بالبنتاغون، بأن روسيا حدثت ترسانتها في السنوات الأخيرة بغواصات من الجيل الجديد.

وأشار إلى أن 6 غواصات هجينة طراز (كيلو)، “تعمل حاليا بفاعلية وكفاءة عالية في البحر الأسود وشرق البحر الأبيض المتوسط”، مضيفا أن هذه الغواصات مزودة صواريخ من نوع “كاليبر” طويلة المدى وقادرة على الوصول إلى أي عاصمة أوروبية.
وتابع الأدميرال الأميركي: “هذه مسألة تثير قلقا كبيرا بالنسبة لنا ولشركائنا في “الناتو”.

وحول ما إذا كان نشر السفن الروسية على أساس دائم في البحر المتوسط سيؤثر على أعمال البحرية الأمريكية وما إذا كانت الولايات المتحدة ستتخذ أي إجراءات حيال ذلك، أجاب فوغو: “الولايات المتحدة مستعدة للدفاع عن نفسها من السفن الروسية وصواريخ “كاليبر”، لكننا في الوقت نفسه لا نسعى للصراع مع القوى الأخرى العاملة في المنطقة”.

يذكر أن سفن وغواصات البحرية الروسية، أطلقت 100 صاروخ مجنح من طراز “كاليبر” على مواقع الإرهابيين في سوريا، بحسب وزارة الدفاع الروسية.

وذكرت الوزارة في فيديو نشرته على قناتها في موقع “يوتيوب”: “وجهت سفن وغواصات الأسطول البحري العسكري الروسي 100 ضربة بصواريخ كاليبر المجنحة على مواقع الإرهابيين. ووجهت الطائرات الاستراتيجية للطيران بعيد المدى 66 ضربة بصواريخ مجنحة”.

واستخدمت روسيا صواريخها من طراز “كاليبر” للمرة الأولى في 7 أكتوبر/تشرين الأول 2015 عندما أطلقت أربع وحدات بحرية روسية موجودة في بحر قزوين 26 صاروخا من هذا الطراز على أهداف يسيطر عليها تنظيم “داعش” الإرهابي في الأراضي السورية.

وتحتوي المنظومة الصاروخية الروسية المعروفة باسم “كاليبر” على صواريخ “3إم54″، وهي الصواريخ المضادة للسفن مداها 375 كيلومترا، وصواريخ “3إم14″، وهي الصواريخ البعيدة المدى المخصصة لضرب الأهداف الأرضية، وصواريخ “91إر تي، وهي الصواريخ المضادة للغواصات.

وتصنف الصواريخ الخاصة بمنظومة “كاليبر” بالـ”ذكية” (كروز).

Print Friendly, PDF & Email