علف سويسري للأبقار يكافح التغير المناخي

لوزان/PNN- أنتجت شركة سويسرية علفاً يعمل على خفض انبعاث غاز الميثان من الأبقار. وتقول شركة أغولين ومقرها بيير قرب لوزان في سويسرا إن الأبقار تتجشأ وتخرج روثاً وريحاً أكثر من اللازم، مضيفة أن البقرة الواحدة تنتج ما يعادل ثلاثة أطنان من ثاني أوكسيد الكربون سنوياً.

وقال كورت شالر المؤسس المشارك والمدير الإداري للشركة لـ«رويترز» إن العلف الخاص الذي تنتجه الشركة يمكنه تقليل هذه الغازات بمقدار عشرة في المئة.

وقال «نبيع خليطنا لنحو مليون بقرة سنوياً. هناك ما بين 25 مليون و28 مليون بقرة في الاتحاد الأوروبي، لذا فهي نسبة كبيرة». وأضاف «يشكل هذا 300 ألف طن أقل من ثاني أوكسيد الكربون اليوم». وتقول الأمم المتحدة إن تربية الماشية وحدها مسؤولة عما يصل إلى 18 في المئة من الغازات المسببة للاحتباس الحراري. ويأتي ما يقرب من ربع ذلك من انتفاخات بطون الأبقار.

وقالت آن موتيت مسؤولة تنمية الثروة الحيوانية في منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (الفاو) إن تجشؤ الأبقار يشكّل أربعة في المئة من حجم انبعاثات الغازات المسببة للاحتباس الحراري، مضيفة أن البقر مسؤول أيضاً عن 30 في المئة من انبعاثات غاز الميثان. وتقول شركة أغولين إن التجارب أظهرت أن منتجها يساعد أيضاً في زيادة إدرار الحليب وفاعلية العلف، وهي منافع يمكن للمزارعين قياسها بسهولة.

المصدر: الشرق الأوسط.

Print Friendly, PDF & Email