الافراج عن الاسير محمود جبارين بعد قضائه (30) عاماً في معتقلات الاحتلال

رام الله/PNN- أفرجت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، صباح اليوم الأحد، عن الأسير محمود جبارين من مدينة أم الفحم في الأراضي المحتلة عام 1948م، وذلك بعد أن قضى في معتقلات الاحتلال (30) عاماً.

وبين نادي الأسير في بيان صدر عنه أن جبارين كان من ضمن الأسرى القدامى المعتقلين بشكل متواصل منذ توقيع اتفاقية أوسلو، والذين وصل عددهم لـ(28) أسيراً بعد الإفراج عن جبارين وأقدمهم الأسيرين كريم يونس وماهر يونس؛ يُضاف لهم عدد من محرري صفقة “وفاء الأحرار” الذين أُعيد اعتقالهم عام 2014، منهم الأسير نائل البرغوثي الذي قضى ما مجموعه في معتقلات الاحتلال قرابة (38) عاماً.

ومن الجدير ذكره أن (13) أسيراً من الأراضي المحتلة عام 1948م من الأسرى القدامى وهم: كريم يونس، وماهر يونس، وإبراهيم أبو مخ، ورشدي أبو مخ، ووليد دقة، وإبراهيم بيادسة، وأحمد أبو جابر، وبشير الخطيب، وسمير سرساوي، وإبراهيم اغبارية، ومحمد اغبارية، ويحيى اغبارية، ومحمد جبارين.

يُشار إلى أن سلطات الاحتلال اعتقلت يوم أمس عدداً من أفراد عائلة جبارين على خلفية تعليقهم يافطات له في المدينة، وأفرجت عنهم لاحقاً.

Print Friendly, PDF & Email