الأسير الونّي ما يزال يعاني من آلام حادّة بعد الاعتداء عليه

رام الله/PNN- أفاد نادي الأسير الفلسطيني بأن الأسير محمد بدر الوَنّي ما يزال يعاني من آلام حادّة في الرأس وضعف في النظر؛ جرّاء ما تعرّض له من إهمال طبي عقب اعتداء عدد من السجّانين عليه بالضّرب المبرح قبل أكثر من شهرين.

وبيّن نادي الأسير الفلسطيني، اليوم الأحد، بأن (30) سجّاناً كانوا قد اقتحموا قسم الأسرى في “معتقل الرملة”، وانهالوا عليهم بالضّرب بعد طلبهم تشغيل مروحة بتاريخ 17 تمّوز، وكان من بينهم المعتقل الونّي والذي أُصيب بجرح عميق أسفل عينه اليسرى وكسر في الأنف، استدعى نقله للمشفى، إلّا أن إدارة المعتقل ترفض متابعة العلاج له منذ ذلك الوقت.

يشار إلى أن المعتقل الونّي من جنين، وهو معتقل إدارياً منذ تاريخ 21 آذار 2017، ويقبع في معتقل “النقب”.

Print Friendly, PDF & Email