انخفاض عدد المهاجرين من الدول الغربية لإسرائيل

بيت لحم/PNN- أظهرت معطيات للوكالة اليهودية انخفاض عدد المهاجرين اليهود من دول أوروبا الغربية إلى إسرائيل، العام الحالي، فيما ارتفع عدد المهاجرين من دول الاتحاد السوفييتي السابق إلى إسرائيل. ويهاجر هؤلاء إلى إسرائيل بموجب “قانون العودة” الذي يسمح لليهود فقط بالهجرة إلى إسرائيل، رغم أن بينهم مهاجرون غير يهود، وإنما متزوجين من يهود أو أبناء لزوجين أحدهما يهودي ولا يعرفون أنفسهم كيهود.

وبحسب المعطيات، التي نشرها موقع صحيفة “ماكور ريشون” الالكتروني، اليوم الأحد، فإنه هاجر 2693 شخصا من دول أوروبا الغربية إلى إسرائيل، منذ مطلع العام الحالي وحتى شهر آب/أغسطس الماضي، أي أقل بنسبة 26% من الفترة نفسها في العام الماضي، علما أن هذا العدد اقترب من 8000 مهاجر في العام 2015.

وكان قد هاجر من فرنسا إلى إسرائيل 7676 شخصا في العام 2015، وهاجر 3450 شخصا من فرنسا إلى إسرائيل في العام 2013، بينما انخفض هذا العدد في العام الحالي إلى 1268 شخصا. كذلك هاجر 371 شخصا من بريطانيا إلى إسرائيل في العام الحالي، مسجلين بذلك ارتفاعا بنسبة 7% قياسا بالفترة نفسها من العام الماضي.

وتراجع عدد المهاجرين من أميركا الشمالية إلى إسرائيل بنسبة 17%، وبلغ عدد هؤلاء المهاجرين هذا العام 2296، بينهم 2066 من الولايات المتحدة و230 من كندا.

وكانت الوكالة اليهودية عزت ارتفاع عدد المهاجرين في العام 2015 إلى وجود أجواء معادية للسامية، بينما اعتبرت تراجع عددهم الآن إلى انتخاب إيمانويل ماكرون رئيسا لفرنسا قد هدأ هذه الأجواء، إضافة إلى انخفاض كبير في عدد العمليات ضد تجمعات ومراكز يهودية.

ورغم ذلك، أشارت الصحيفة إلى سبب آخر لتراجع عدد المهاجرين، وهو استيعابهم بصورة سيئة في إسرائيل الأمر الذي يدفع معارفهم إلى التراجع عن التفكير بالهجرة إلى إسرائيل. “ويسود خطاب في المجتمعات اليهودية في فرنسا، ولدى قيادتها أيضا، مفاده أن الهجرة إلى إسرائيل ليست أمرا بسيطا. العديد من العائلات لا تصمد اقتصاديا والكثير من أبنائها يتسربون من الدراسة”.

في المقابل، أشارت المعطيات إلى ارتفاع عدد المهاجرين من دول الاتحاد السوفييتي السابق إلى إسرائيل هذا العام، وبلغ عددهم 11687 شخصا، ويشكلون 62% من مجمل المهاجرين إلى إسرائيل، وأعلى بنسبة 12% من عدد المهاجرين من تلك البلدان في العام الماضي. ووصل 6331 مهاجرا من روسيا، و4094 من أومرانيا و588 من بيلاروسيا (أو روسيا البيضاء).

Print Friendly, PDF & Email