“الأونروا” تحيي “يوم المعلم العالمي” بتكريم عدد من معلميها

رام الله/ PNN-  قالت القائم بأعمال مدير عمليات وكالة غوث وتشغيل اللاجئين (الأونروا) في الضفة الغربية، كيلي ماكبرايد، إن 99% من معلمي الوكالة مؤهلين بالشهادة الجامعية الأولى كحد أدنى، لافتةً الى أن الوكالة تسعى للوصول الى نسبة 100% من المعلمين المؤهلين جامعيًا بحلول عام 2020.

وفي حفل نظمه برنامج التعليم في “الأونروا”، اليوم الأثنين، في كلية مجتمع المرأة في رام الله، بمناسبة اليوم العالمي للمعلم الذي يصادف الخامس من تشرين أول من كل عام، أكدت ماكبرايد إن الأونروا تقدّر الجهود التي يبذلها المعلمون لتقديم تعليم ذو جودة عالية، رغم الظروف الصعبة التي يعيشونها تحت الاحتلال منذ أكثر من 50 عامًا، والمعيقات المالية التي تواجه عمل الوكالة.

ولفتت إلى أن العام الحالي هو الذكرى الـ70 للإعلان العالمي لحقوق الإنسان، الذي من بنوده “الحق في التعليم”، مشيرةً إلى أن “الأونروا” تولي أهمية قصوى ببرنامج التعليم الذي يعد من أهم برامجها.

ويخدم برنامج التعليم في وكالة غوث وتشغيل اللاجئين “الأونروا” أكثر من 46 ألف طالب وطالبة ملتحقون بمدارس الوكالة في الضفة الغربية، إلى جانب المئات من الطلاب الملتحقين بمراكز التدريب المهنية التي تشرف عليها الوكالة.

بدورها، قالت مدير التربية والتعليم في “الأونروا” كارولين بنتوفراكت، إن شعار يوم المعلم العالمي هذا العام هو “الحق في التعليم يعني الحق في معلم مؤهل”، وانطلاقا من هذا الشعار تواصل الوكالة تركيزها على تطوير وتأهيل المعلمين، الذين يعتبرون أساسًا للعملية التربوية، من خلال برامج تدريبية نوعية وحديثة، لافتةً الى أن الوكالة أطلقت مؤخرًا برنامجًا لتدريب المعلمين الجدد الملتحقين بمدارسها.

وأوضحت أن برنامج التطوير المهني المستمر للمعلم القائم على المدرسة “تحويل الممارسات الصفية” يعتبر بعدًا رئيسًا من أبعاد استراتيجية إصلاح النظام التعليمي في الأونروا، ويهدف البرنامج إلى تحسين الممارسات التعليمية والتعلمية في البيئة الصفية في مدارس الأونروا من خلال تطوير أساليب تربوية تفاعلية وطرائق تعليمية تسهم في اندماج الطلبة في العملية التعلمية بفاعلية، كما يؤدي إلى ترسيخ برنامج تدريبي أثناء الخدمة لجميع معلمي الأونروا.

من جانبه، أشار رئيس برنامج التعليم في الضفة الغربية معاوية أعمر، إلى أن الوكالة تعمل على تأمين معلمين مؤهلين للخدمة في مدارسها بهدف ضمان تعليم نوعي وحديث للطلبة، لافتًا إلى أن “الأونروا” قطعت شوطًا كبيرًا في تطوير المعلمين وتمكينهم، حرصًا منها على رفع جودة التعليم ومواكبة أحدث الممارسات في أساليب التدريس.

من جهته، وجهة رئيس اتحاد المعلمين في مدارس “الأونروا” أحمد سويلم، التهنئة لكافة المعلمين في فلسطين بمناسبة يوم المعلم العالمي، مؤكدًا أن المعلم الفلسطيني يتحدى كافة المعيقات ويؤدي واجبه على أكمل وجه بهدف بناء جيل متعلم ومتسلح بكافة القيم الإنسانية.

ولفت سويلم إلى عدد من المعيقات التي تعيق عملية التطوير في مدارس الأونروا، ومن ضمنها الاكتظاظ في الصفوف الدراسية، والأزمة المالية التي تواجه الوكالة والتي تنعكس أحيانًا على العملية التعليمية في المدارس التابعة لها.

وشهد الحفل تكريم عدد من المعلمين المتميزين والذين أنهوا برامج التطوير المهني، الى جانب فقرات فنية قدمتها مدرسة بنات دير عمار، ومدرسة بنات بيرزيت.

Print Friendly, PDF & Email