صيدم: متمسكون برسالة التعليم والأمل رغم الاحتلال وتحريضه

رام الله/PNN – أكد وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم أن الشعب الفلسطيني سيبقى متمسكاً برسالة التعليم والأمل، وسيواصل تحقيق الإنجازات والانتصارات في ساحات العلم والمعرفة على الرغم من سياسات الاحتلال العنصرية وتحريضه المتواصل ضد نظام التعليم الفلسطيني والمناهج الوطنية.

جاء ذلك خلال لقائه، اليوم الإثنين، وفداً من البرلمان الأوروبي، بحضور ممثل الاتحاد الأوروبي في فلسطين رالف طراف، والوكيل المساعد للشؤون الإدارية والمالية والأبنية واللوازم م. فواز مجاهد، ومدير عام العلاقات الدولية والعامة نديم سامي.

وأطلع صيدم، الوفد، على واقع التحديات التي يواجهها التعليم في فلسطين خاصة في مدينة القدس التي تعاني من سياسات الأسرلة والتهويد، واستهداف المناطق المسماة “ج”، والظروف الصعبة في قطاع غزة نتيجه حصار الاحتلال الجائر، داعياً إلى تكثيف الدعم عبر اتخاذ قرارات جريئة في البرلمان الأوروبي من شأنها تعزيز الدعم لفلسطين والدفاع عن التعليم في مختلف قطاعاته.

وتطرق الوزير إلى الأزمة الراهنة التي تمر بها وكالة الغوث وانعكاسها على التعليم، مثمناً المواقف الداعمة والمساندة للوكالة في أزمتها، مجدداً تأكيده على ضرورة حشد كل الجهود من أجل الدفاع عن حق الأطفال في التعليم أسوة بطلبة العالم.

Print Friendly, PDF & Email