أخبار عاجلة

تقنية ثورية تكتشف مرض السكري قبل 20 عامًا من الإصابة به

في تطور وُصف بأنه “الثوري”، اكتشف باحثون يابانيون تقنية لمعرفة الأعراض المبكرة لـ”مرض السكري” من النوع الثاني، وتوقعه قبل 20 عامًا على الإصابة به.

وعرض الباحثون نتائج أبحاثهم، خلال الاجتماع السنوي للجمعية الأوروبية لدراسة السكري، المنعقد في العاصمة الألمانية “برلين”، حيث توصلوا إلى أن أبرز علامات المرض، هي ارتفاع نسب السكر في الدم، ومقاومة الأنسولين.

وأضاف الباحثون أن النوع الثاني من بالسكري، يسبب اضطرابا استقلابيا، يتميز بارتفاع مُعدّل السكر في الدم، في سياق مقاومة الأنسولين، أو نقصه النسبي.

وقال مشرف الدراسة، الباحث “هيرويوكي ساجيساكا”: “بما أن الغالبية العظمى من مرضى النوع الثاني، يمرون بمرحلة ما قبل السكري، فإن نتائج تحليلاتهم تشير إلى أنه يمكن معرفة أعراض الداء، قبل 20 عاما من الإصابة به”.

وشملت الدراسة أكثر من 15 ألف شخص، تتراوح أعمارهم بين 30 و50 عاما، معظمهم رجال، وتابعهم الباحثون على مدى 11 عاما.

وأوضحت الدراسة أن الأطباء شخّصوا إصابة أكثر من ألف شخص بمرض السكري، عانى جميعهم من ارتفاع قياسات السكر في الدم، ومقاومة الأنسولين.

ويشكل هذا البحث أهمية خاصة، بالنظر إلى أن ما يقدر بنحو 425 مليون شخص، تتراوح أعمارهم بين 20، و79 عاما، عانوا من مرض السكري في عام 2017، ومن المتوقع أن يرتفع هذا العدد إلى 629 مليون بحلول عام 2045.

 

Print Friendly, PDF & Email